• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«كلوسر» تفضح الغرام السري لرئيس فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

وكالات

كشفت مجلة المشاهير الفرنسية «كلوسر» عن علاقة تربط الرئيس فرنسوا أولاند مع الممثلة جولي جاييه في ملف من 7 صفحات، مرفق بصور نشرتها في عددها الصادر أمس. وتصدر غلاف المجلة، صورة للرئيس تحت عنوان «فرنسوا أولاند وجولي جاييه - الغرام السري للرئيس». وكتبت «كلوسر»، أن «أولاند اعتمر خوذته واستقل دراجته النارية وذهب قبل احتفالات رأس السنة بقليل إلى الممثلة في منزلها». ودعمت «كلوسر» قصتها بصور وصفتها بأنها «المدهشة»، وتدعم شائعات قضاء أولاند (59 سنة) بعض لياليه مع جايت (41 عاماً) في شقة مجاورة لقصر الإيليزيه. وحسب المجلة، فقد أثارت ممارسات أولاند قلق الفريق الأمني المكلف حمايته، مشيرة إلى أن «هناك حارساً شخصياً واحداً يحفظ سر هذه اللقاءات مع الممثلة، ويجلب لهما كل شيء حتى الكرواسون».

من جانبه، أعلن أولاند أنه يعتزم ملاحقة المجلة قضائياً، مندداً «بانتهاك حياته الخاصة». وفي بيان أصدره باسمه وليس بصفته رئيساً للجمهورية، أعرب الرئيس الفرنسي عن «أسفه الشديد لانتهاك حياته الخاصة التي من حقه كأي شخص آخر»، مشيراً إلى أنه «يدرس إمكانية الرد على المقال قضائياً». وكانت جولي جاييه (41 عاماً) قد رفعت شكوى لنيابة باريس في نهاية مارس 2013 لمعرفة المسؤولين عن شائعات سرت على الإنترنت حول ارتباطها بعلاقة مع أولاند. وكانت الممثلة شاركت في شريط إعلاني في حملة أولاند الانتخابية عام 2012، ووصفت فيه المرشح للرئاسة آنذاك بأنه رجل «متواضع» و«رائع» و«ينصت فعلاً إلى الآخرين».

وفور صدور القصة على موقع «كلوسر»، سارع العديد من الشخصيات السياسية إلى التعليق على موقع «تويتر». وكان من بينهم، أورور بيرجيه المستشارة السياسية للاتحاد من أجل حركة شعبية (يمين، معارضة) التي أشارت إلى المؤتمر الصحفي نصف السنوي الذي سيعقده أولاند الثلاثاء المقبل، وقارنت بينه والمؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في يناير 2008 وسئل فيه عن علاقاته الناشئة مع كارلا بروني. وكتبت أورو في تغريدتها «هل تشعر بالسؤال قادماً خلال المؤتمر الصحفي سيدي الرئيس؟ هل قصتك مع جولي جاييه جادة؟».

يذكر أن أولاند يعيش مع شريكته الصحفية فاليري تريرفيلر التي ترك من أجلها زوجته السابقة السياسية الاشتراكية سيجولين رويال، ووالدة أولاده الأربعة. وتأتي فضيحة أولاند العاطفية في ظلّ تراجع كبير في شعبيته بفرنسا بسبب السياسات الاقتصادية. إلا أن فضيحة أولاند، إنْ صحت، لن تكون الأولى من نوعها، لأن سلفه نيكولا ساركوزي طلق زوجته ثم تزوج من عارضة الأزياء كارلا بروني، كما أثيرت شائعات حول علاقات خارج إطار الزواج للرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك (1995-2007). وأنجبت إحدى عشيقات الرئيس فرانسوا ميتران (1981-1995) طفلة منه، وعرف الرئيس فاليري جيسكار ديستان (1974-1981) بمغامراته العاطفية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا