• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خاض 41 مباراة وتوج باللقب 3 مرات

الجماهير السعودية تتطلع إلى «الرابع» عبر بوابة «كوزمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

شمسة سيف (أبوظبي)

«الأخضر» السعودي من صال وجال في نهائيات أمم آسيا بثماني مشاركات سابقة، خاض 41 مباراة، فاز بـ 18 وتعادل في 13، وخسر 10 مواجهات، سجل 58 هدفاً في البطولة الآسيوية، ومن حقق ثلاثة ألقاب غالية، وصعد إلى ثلاثة نهائيات أخرى وخسرها، قادر أن يكون رقماً صعباً في البطولة القارية .. وأن يصبح من أقوى المرشحين في نيل اللقب. في أولى مشاركاته ضمن كأس آسيا حقق اللقب عام 1984، في سنغافورة بعد بفوزه على الصين بهدفين مقابل لاشيء. واحتفظ باللقب في النسخة التي تلتها عام 1988، والتي أقيمت في قطر ليعود ويكتب تاريخاً جديداً للأخضر السعودي بتتويجه باللقب الثالث في تاريخه 1996، بعد فوزه على مستضيف البطولة «الأبيض» الإماراتي في النهائي بركلات الترجيح.

على مدى ثلاثة عقود حقق المنتخب السعودي الكثير من الإنجازات والبطولات على الصعيد القاري والعالمي. وبالرغم من أن آخر ثلاثة إنجازات حققها الأخضر السعودي كانت منذ أعوام، وتحديداً في عام 2006، والتي تمثلت في تأهله إلى مونديال ألمانيا، إلا أن الثقة ما زالت موجدة لدى جماهير «الأخضر»، بعد التغييرات التي طرأت مؤخراً على الجهاز الفني للمنتخب، بإقالة لوبيز وإعارة الروماني أولاريو كوزمين من النادي الأهلي الإماراتي لقيادة المنتخب في المهمة الآسيوية. مسيرة كوزمين التدريبية والتي لاقت نجاحاً ملوحظاً، نتيجة ارتباط اسمه بالبطولات مع عدة أندية خليجية، تمنح عشاق الأخضر الأمل في عودة هيبة المنتخب السعودي على الساحة الكروية. وبالرغم من فترة الإعداد القصيرة التي خاضها الروماني مع المنتخب السعودييعلم تماماً عشاق «الأخضر» بأن المجموعة التي يقع فيها المنتخب السعودي ليست بالسهلة، ضمن كل من منتخب الصين صاحب مركز الوصيف مرتين في النسخة الثامنة عام 1984، والنسخة الثالثة عشرة، عام 2004 المقامة على أرضه، وكوريا الشمالية وأوزباكستان. ولكن تاريخ المنتخب السعودي يضعه ضمن المنتخبات الأوفر حظاً في تصدر المجموعة والمنافسة على اللقب. ويدرك مشجع المنتخب السعودي بأن «آسيا» تختلف كلياً عن البطولات الأخرى، حيث يسعى للمنافسة فيها والخروج بصورة مشرفة تليق باسم المنتخب وتاريخه .

وفي لفته أكثر من رائعة، أطلقت الجماهير السعودية وسم «كلنا معاك يالأخضر»، في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، والذي حاز على تفاعل عشاق الكرة السعودية، يهدف إلى نبذ التعصب الذي عانت منه الأندية السعودية مؤخراً، والذي نتج عن عزوف الجماهير في خليجي 22 في العاصمة الرياض. وطالب عشاق الأخضر بالتكاتف يداً بيد وفي الفترة الحالية والتي ينافس فيها الأخضر في بطولة كأس أمم آسيا.

بأقلام القراء

عندما كانت آسيا.. «سعودية» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا