• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تبدأ اليوم من 8:30 - 9:30 مساء

«ساعة واحدة» لا تكفي الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

يصادف اليوم 28 مارس الجاري الحدث البيئي العالمي «ساعة الأرض»، الذي تشارك فيه الإمارات عبر إطفاء الأضواء في مختلف الهيئات الحكومية والخاصة من الساعة 8:30 - 9:30 مساء، وتتميز المشاركة بدعم مبدأ الاستدامة وترشيد استهلاك الطاقة والتوعية والحفاظ على البيئة، وسط مطالبة بزيادة عدد الساعات التي يتضمن التضامن فيها مع الأرض.

«ساعة الأرض» حركة بيئية عالمية ينظمها الصندوق العالمي لصون الطبيعة، وبصفتها واحدة من أولى حملات التغير المناخي مفتوحة المصادر، فقد تطورت من حدث رمزي في مدينة واحدة إلى أكبر حركة تضامنية في العالم من أجل البيئة، وفي عام 2014، اشترك في ساعة الأرض أفراد وشركات ومنظمات فيما يزيد على 7 آلاف مدينة و162 دولة وإقليماً خلال الساعة وما بعدها.

وترتكز «ساعة الأرض» عالميا على الاهتمام بحماية الكوكب من الملوثات الصناعية والحفاظ على الطبيعة من العبث الذي يمارس بحقها من قبل العنصر البشري، مع التذكير على مبادئ السلامة البيئية، وتهدف ساعة الأرض لهذه السنة إلى تسخير قوة ملايين الداعمين لها في جميع أنحاء العالم لتغيير التغير المناخي، وتشارك في ساعة الأرض المؤسسات الحكومية والأبراج التجارية ومنشآت الضيافة عبر إطفاء الأنوار غير الأساسية في الفترة بين الساعة 8:30 مساء و9:30 لإشراك السكان والضيوف في هذه الحركة العالمية الملهمة والعمل تجاه مستقبل أخضر، كما يتم إطفاء التكييف والأضواء ونوافير المياه في المرافق المشاركة وفي عدد من الأماكن العامة طوال هذه الفترة.

تغير المناخ

وكانت دعت جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة، السكان للمشاركة في جو من المرح والتسلية والمسابقات السهلة ضمن فعالية «الكلمات صعبة النطق» إحياء لمناسبة ساعة الأرض، وجاءت هذه المبادرة من باب الحفاظ على الطاقة وحشد أكبر عدد من أصدقاء البيئة، في محاولة لرفع مستوى الوعي حول أهمية قضية تغير المناخ وآثارها، وتتمحور المسابقة حول تسجيل فيديو تم إنتاجه محليا يظهر أشخاصا يحاولون نطق كلمات صعبة باللغة الانجليزية تحمل مضمونا مساندا لمفهوم ساعة الأرض وما تحمله من رسائل مجتمعية ومصيرية قيمة، وكانت الجمعية نشرت فيلما مصورا عبر مواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعي يوضح كل ما يتعلق بقضية تغير المناخ وخطورته على البشرية، ويشرح كيف يمكن للأشخاص والعائلات المشاركة في ساعة الأرض وبطرق مختلفة.

توعية الأطفال

وضمن فعاليات ساعة الأرض التي يشارك فيها عدد كبير من المنشآت السياحية داخل الدولة، تنظم إحدى المبادرات لإشراك الأطفال في هذه الحملة وتوعيتهم حول الاحتباس الحراري عبر تجربة فريدة من نوعها لضيوفه الصغار، وتأتي الفعالية بعنوان «قصص على ضوء الشمعة» ضمن مبادرة الصندوق العالمي للطبيعة حيث يتضامن الملايين حول العالم لإظهار تقديرهم للبيئة ووعيهم للمخاطر التي تهددها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا