• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سيؤول تطلق صاروخاً باليستياً و «الشمالية» تهدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

انتقدت بيونج يانج، جارتها الجنوبية لقيامها بإطلاق صاروخ باليستي قادر على الوصول إلى أي منطقة في كوريا الشمالية، وهددت بانتقام قوي ضد أي استفزاز فيما حثت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه، على اتخاذ التدابير الضرورية فوراً للحد من أي استفزاز إضافي محتمل من قبل كوريا الشمالية.

وكانت كوريا الجنوبية قد أجرت الشهر الماضي، تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ باليستي مداه 500 كيلومتر وقادر على حمل شحنة وزنها طن كامل، وأطلق الصاروخ من قاعدة إطلاق جنوب غربي سول ووصل إلى الهدف المقصود.

وذكرت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء، أن الأكاديمية الكورية الشمالية لعلوم الدفاع الوطني وصفت التجربة الصاروخية التي جرت في 23 مارس بأنها «استفزاز خطير»، وقالت إن بيونج يانج لن تقف مكتوفة الأيدي وسوف ترد بصرامة على الاستفزازات. وفي بيان باللغة الإنجليزية نقلته الوكالة المركزية الكورية الشمالية للأنباء، حذرت الأكاديمية من أنه «في حال سقوط صاروخ للولايات المتحدة أو صاروخ لدميتها كوريا الجنوبية على أي منطقة من كوريا الشمالية، فإنها سوف تسحق جميع معاقل العدو بلا هوادة بوابل من الصواريخ حتى تحولها إلى رماد». وأعلنت كوريا الجنوبية عن خطتها لنشر الصاروخ الذي يبلغ مداه 500 كيلومتر العام المقبل وتطوير صاروخ بمدى 800 كيلومتر وقادر على حمل شحنة وزنها 500 كيلوجرام. وتهدف خطة سيؤول، الممكن تنفيذها في ظل اتفاق صاروخي أبرم عام 2012 مع الولايات المتحدة، إلى تعزيز نظامها الدفاعي ضد أي عدوان من كوريا الشمالية. (عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا