• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

كييف تتهم موسكو بتفكيك أراضيها.. ومقتل ضابط في البحرية الأوكرانية

موالون لروسيا يعلنون شرق أوكرانيا «جمهورية شعبية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

أعلن ناشطون موالون لروسيا أمس «جمهورية ذات سيادة» في مدينة دونيتسك الكبيرة في شرق اوكرانيا الناطق باللغة الروسية، وانتقدت حكومة كييف هذه الإجراءات ووصفتها بأنها خطة أعدتها موسكو «لتفكيك» البلاد. وفي الوقت الذي قُتل فيه جندي روسي بالرصاص ضابط بحرية أوكراني في القرم، قال مندوب الولايات المتحدة لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن روسيا حشدت عشرات الآلاف من الجنود بالقرب من حدودها مع أوكرانيا ودعا موسكو إلى اتخاذ خطوات لتهدئة الموقف، وسط استمرار الانتقادات الأوروبية للموقف الروسي.

وقال أولكسندر تيرتشينوف القائم بأعمال الرئيس الأوكراني أمس إن التحركات الانفصالية في شرق أوكرانيا تُظهر أن روسيا تعد «مرحلة ثانية» من العمليات الخاصة بهدف تقسيم أوكرانيا.

وفي نداء بثه التليفزيون ذكر تيرتشينوف عبارة «سيناريو القرم» في إشارة إلى سيطرة موالين لروسيا على شبه جزيرة القرم وضم موسكو لها.

وشهدت مناطق شرق أوكرانيا القريبة من روسيا تصعيدا مفاجئا للتوتر، عندما هاجم متظاهرون موالون لروسيا كان البعض منهم مقنعا وسيطروا على مبانٍ رسمية -إدارة محلية أو أجهزة الأمن- في مدن خاركيف ولوغانسك ودونيتسك.

وانزل المحتجون على الفور الأعلام الأوكرانية الزرقاء والصفراء ورفعوا بدلا منها الأعلام الروسية البيضاء والزرقاء والحمراء.

ونتيجة مفاوضات، أخلى المتظاهرون مبنى الإدارة في خاركيف، لكن المتظاهرين في دونيتسك تحصنوا فيه. وعقدوا صباح أمس تجمعا فيه اعلنوا خلاله «جمهورية ذات سيادة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا