• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يستعطفون المارة قرب إشارات المرور

شرطة الشارقة تضبط 112 من الباعة الجائلين والمتسولين خلال شهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

يوجد العديد من الأشخاص في بعض الشوارع بالشارقة، وبالقرب من الإشارات الضوئية المرورية، كبائعين جائلين ومتسولين أيضاً يعرضون بضائعهم البسيطة من سواك وعطور وبخور، محاولين استغلال تعاطف الناس معهم خلال رمضان وعيد الفطر المبارك.

وطالبت القيادة العامة لشرطة الشارقة الأهالي بعدم التعاطف مع هذه النوعية من الأشخاص كونهم متسولين، يحاولون استعطاف الأهالي خلال هذه الفترة من العام وتلك الأجواء الحارة بالنزول للشوارع العام، داعين الأهالي بضرورة الإبلاغ عنهم وعدم تشجيع تلك الظواهر السلبية وضرورة مكافحتها حفاظاً على أمن وأمان وسلامة المجتمع.

وأكد عدد من الأهالي في الشارقة تعرضهم لمواقف عديدة تتعلق بالمتسولين والباعة الجائلين في الشوارع العامة، كان من أبرزها وجود فتيات صغيرات في العمر غالباً ما يتواجدن بمفردهن بالقرب من بعض المراكز التجارية الكبيرة، ويحاولن الاختفاء بعيداً عن أعين الشرطة، أو قيام بعض الرجال من كبار السن بعرض سلع للبيع سواء أمام بعض المساجد أو حامليها معهم، مستغلين توقف إشارات المرور الضوئية.

وأشاروا إلى أن الحالات تعتبر فردية، وقلت بصورة كبيرة جداً، إذا ما قورنت بالسنوات الماضية، وذلك لوجود حملات أمنية مستمرة لضبطهم، وكذلك لوعى الكثيرين في عدم التجاوب معهم والإبلاغ عنهم، لوجود العديد من الحالات التي ضبطت سابقاً، وتبين أن أصحابها لا يستحقون المساعدة.

وقال جوهر سعيد، من مواطني الشارقة: إن ظاهرة وجود رجال وخاصة من كبار السن يعرضون بعض السلع البسيطة، لحظات توقف الإشارات الضوئية المرورية، ما زالت موجودة في عدد من الشوارع الفترات الماضية، وتزايد بشكل ملحوظ بحلول شهر رمضان المبارك.

وأضاف: أن البعض يتعاطف مع مثل هذه الحالات وخاصة أنهم من كبار السن، إلا أن البعض أيضاً يتواصل مع الشرطة للإبلاغ عنهم.

بدورها، أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة أن حملة مكافحة الظواهر السلبية التي أطلقتها تحت شعار«تجنب.. لاتكن فريسة للمتسولين»، وذلك ضمن برنامج لضبط الظواهر الإجرامية وملاحقة وضبط المتسولين والباعة المتجولين في الأماكن العامة والمراكز التجارية والشوارع والميادين وغيرهم من المخالفين، تمكنت من ضبط 112 شخصاً خلال نحو شهر من الرجال والنساء من مختلف الجنسيات.

وتبين، بعد التدقيق على أوراقهم، أن معظمهم من مخالفي قوانين الدخول والإقامة، وتم ضبطهم في مواقع متفرقة من مدينة الشارقة. وأكدت القيادة أن إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة ستواصل مكافحة ظاهرة التسول في أرجاء إمارة الشارقة الأيام المقبلة، وذلك للحد من هذه الظاهرة، بالإضافة إلى توعية الجمهور وتنويرهم عن الأضرار التي تنجم وراء غطاء التسول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض