• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

للدراسة والعلاج والسياحة

الإماراتيون في الخارج .. سفراء فوق العـادة للحضارة والرقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

استطلاع: منى الحمودي، عمر الأحمد، جمعة النعيمي

بعض التصرفات التي يُظهرها البعض خارج الدولة تحدث ردود فعل مختلفة، ما بين مؤيد ومعارض، وهناك من التصرفات ما تجعل الآخرين يحكمون «من تصرف شخص واحد غير منضبط» على شعب بالكامل بالتخلف والهمجية والعدوانية.

وتحرص دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومتها على المواطن الإماراتي داخل الدولة وخارجها، وهي على ثقة بحرص أبنائها على تمثيل الوطن في الخارج بالصورة المشرفة التي تليق به، وتليق بمواطني دولة الإمارات، وحرصت الدولة على تسهيل إجراءات السفر للمسافر وإقامته، وأيضاً حمايته في مقر إقامته بالدولة التي يزورها، سواء للسياحة أو للدراسة أو العلاج، أولأي سبب كان، فترى الجهات المختصة من الدولة، متمثلة بوازرة الخارجية قريبة من المواطن في الخارج في حالة مواجهته أية مشاكل، أو مصاعب ومعوقات.

ودعت وزارة الخارجية منذ أيام مواطني الدولة من المسافرين خارج الدولة إلى عدم ارتداء الزي الرسمي أثناء سفرهم «الكندورة والغترة والعقال»، خاصة في الأماكن العامة، وذلك حفاظاً على سلامتهم، وذلك بعد تعرض مواطن إماراتي للتوقيف من قِبل الشرطة الأميركية يرتدي الزي التقليدي الإماراتي إثر بلاغ كاذب عنه.

«الاتحاد» استطلعت آراء مواطني الدولة حول السفر خارج الدولة، ودورهم كمواطنين في الحفاظ على صورة الدولة المشرفة خارجها، بالإضافة إلى مدى الالتزام بالقوانين والاشتراطات في بعض الدول، حيث اتفق الجميع على أن تمثيل الدولة بالخارج يجب أن يكون أفضل تمثيل، والمواطن الإماراتي مسؤول عن سمعة دولته عند وجوده في الخارج للسياحة أو للدراسة أو العلاج.

ترى منى، أن الوقت مناسب جداً للحديث عن هذا الأمر، خصوصاً مع انتشار مقطع فيديو مصور مؤخراً حول إلقاء الشرطة الأميركية القبض على مواطن إماراتي إثر بلاغ كاذب، هنا لم يصدر أي تصرف خاطئ من المواطن، والخطأ الوحيد ربما اللباس الرسمي الذي جعل منه شخصاً مشتبهاً به، وكما نعلم جميعاً أن هناك بعض الدول ترفض لبس النقاب أو«البرقع»، ويجب على الجميع الالتزام بهذا الأمر حتى لا يتعرض لأي مضايقات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض