• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بلير: عواقب وخيمة تطال العالم لعدم التدخل في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

حذر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، من أن العالم سيواجه عواقب وخيمة على مدى سنوات عديدة مقبلة لعدم تدخله في سوريا، لوقف الأزمة المحتدمة فيها منذ أكثر من 3 سنوات. وقال بلير، الذي يشغل حالياً منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط، للمحطة الإذاعية الرابعة بهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أمس، إن الفشل في مواجهة الرئيس بشار الأسد ستكون له تداعيات وخيمة تتجاوز منطقة الشرق الأوسط. وأضاف نحن لم نتدخل في سوريا والعواقب، في رأيي، رهيبة وستكون هناك مشكلة كبيرة ليس للمنطقة فقط، بل بالنسبة لنا في السنوات المقبلة.

وحول إمكانية القيام بعمل عسكري في سوريا دون الدعم المحلي، قال بلير إن ذلك يمثل بعداً يجب أن نكون على بينة منه من الناحية السياسية، ولكن من وجهة نظري لا يبطل ضرورة التدخل وما يتوجب علينا القيام به هو إجراء مقارنة بين الحقيقة ومضاعفات التدخل وبين الحقيقة وعواقب عدم التدخل. ودافع رئيس الوزراء البريطاني الأسبق عن قرار المشاركة في العمل العسكري لازاحة الرئيس العراقي صدام حسين عن السلطة، مشيراً إلى أن الربيع العربي كان من شأنه أن يأتي إلى العراق في حال بقي في السلطة، وأوضح أن إزالة الديكتاتورية تمثل البداية وليس النهاية. (لندن - يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا