• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

منتدى الاتصال يناقش تأثير العصر الرقمي على علاقة المجتمع بالحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

الشارقة (الاتحاد)

أعلن المركز الدولي للاتصال الحكومي في الشارقة، عن اختيار «مستقبل الاتصال الحكومي في عصر المجتمع الرقمي» موضوعاً رئيساً للنقاش في الدورة السابعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، التي ينظمها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في مركز «إكسبو الشارقة» يومي الأربعاء والخميس 28 مارس المقبل.

وجاء اختيار هذا الموضوع انطلاقاً من حرص المنتدى، الذي أطلق في عام 2012 وفق توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على مواكبة التطورات التقنية وتوظيفها لصالح تطوير الاتصال الحكومي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول المنطقة، من أجل بناء مستقبل أفضل يحقق السعادة والازدهار للمجتمعات في مختلف أنحاء العالم.

وأعلن المنتدى عن اختيار «الألفية الرقمية.. إلى أين؟» شعاراً لدورته المقبلة، انطلاقاً من التوجهات الحالية للاتصال الحكومي الذي تتلاشى فيه تدريجياً الأساليب والوسائل التقليدية القديمة في التواصل، وتتعاظم فيه أدوار الأدوات الجديدة للعصر الرقمي، وما نتج عنها من مواقع إلكترونية، وتطبيقات ذكية، ومواقع للتواصل الاجتماعي، تحدث تغيّراً جذرياً في الرسائل المستخدمة للتواصل بين الحكومة والجمهور، وتقود تحولاً ملموساً في الواقع يبشر بتطورات كبيرة في المستقبل. وتركز الدورة السابعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي على أربعة محاور أساسية هي: الثورة الصناعة الرابعة وتأثيرها على مختلف جوانب الحياة، وثورة التواصل الاجتماعي وما أفرزته من تحديات على الاتصال الحكومي، والنوع الجديد من الحكومات التي باتت أكثر قدرة على التكيّف مع متطلبات العالم الرقمي.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام: «يعد المنتدى الدولي للاتصال الحكومي من المبادرات الطموحة للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، التي يسعى من خلالها إلى تعزيز مكانة الإمارة إعلامياً، من خلال المساهمة بدور رئيس ومؤثر في تطوير ممارسات الاتصال الحكومي في دولة الإمارات والمنطقة، بما يسهم في خدمة المواطن والمقيم، وتحقيق تواصل أمثل بين الحكومة والمجتمع». وأشار إلى أن المنتدى يتطلع إلى بناء منظومة جديدة ومتطورة في فكر الاتصال الحكومي، تستند إلى مبدأ المشاركة والتعاون، ولذلك جاء اختيار موضوع الدورة السابعة من المنتدى، بناءً على رغبة أفراد المجتمع الذين تم استطلاع آرائهم في وقت سابق من العام الماضي، وعبروا عن رغبتهم في تسليط الضوء على التواصل الاجتماعي، والذكاء الصناعي، ومستقبل الحكومات، في ظل تطورات العصر الرقمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا