• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سيدا وكيلو والصافي أبرز الخاسرين وإخفاق في حسم حقيبة الداخلية

«الائتلاف» ينتخب هيئة سياسية جديدة ووزيرين للتعليم والصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

انتخبت الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري المعارض فجر أمس، هيئتها السياسية، حيث حافظ بعض الأعضاء على مقاعدهم، مثل رئيس وفد المفاوضات إلى جنيف هادي البحرة مع خروج المعارض البارز ميشيل كيلو. وقالت مصادر سياسية في الائتلاف لوكالة الأنباء الألمانية أمس، إن كلاً من هادي البحرة وأنس العبدة ونذير الحكيم وأحمد رمضان (الحكيم ورمضان والعبدة يحسبون على التيار الإسلامي والإخوان)، وعبد الأحد اصطيفو (عن المسيحيين السريان والآشوريين)، حافظوا على مقاعدهم في الهيئة السياسية الجديدة، بينما خرج الاسم البارز ميشيل كيلو وكذلك فايز سارة، وموفق نيربية سفير الائتلاف في بروكسل، ومنذر ماخوس سفير الائتلاف في فرنسا. وحافظ على موقعه في الهيئة السياسية للائتلاف كل من الرئيس أحمد الجربا ونوابه الثلاثة، فاروق طيفور ونورة الأمير وعبد الحكيم بشار، والأمين العام بدر جاموس، وعاد إليها بعد غياب 3 أشهر، سالم المسلط. ومن الفائزين الجدد بعضوية الهيئة السياسية، جمال الورد وخالد الناصر ويحيى مكتبي ورياض حسن ونصر حريري ومحمد خير الوزير وصلاح درويش ومحمد خير بنكو وحسان هاشمي رئيس المكتب السياسي للإخوان المسلمين في سوريا، وأنور بدر وأحمد جقل (عن التركمان) وعالية منصور وزياد الحسن. وخسر كل من الناطق باسم الائتلاف ووفد المعارضة إلى مفاوضات جنيف لؤي الصافي، إضافة إلى أكرم العساف وكمال اللبواني وعبد الباسط سيدا (رئيس المجلس الوطني الأسبق) ومنى مصطفى وريما فليحان. كما انتخبت الهيئة العامة للائتلاف الدكتور محي الدين بنانة وزيراً للتعليم، وعدنان محمد حزوري وزيراً للصحة في الحكومة المؤقتة فيما أرجئ انتخاب وزير الداخلية، لعدم الاتفاق على مرشح. (اسطنبول - د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا