• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

«الجامعة» ترفض الضغوط على عباس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

أكدت جامعة الدول العربية رفضها للضغوط الأميركية والإسرائيلية التى تمارس على الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل عدم الذهاب إلى المؤسسات الدولية وتمديد أجل المفاوضات الحالية مع الجانب الاسرائيلي. وقال السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية إن مثل هذه الضغوط يجب أن تمارس على اسرائيل باعتبارها الطرف الذى لا يفى بالتزاماته تجاه متطلبات عملية السلام. وأضاف ابن حلي أن عباس طلب عقد اجتماعا طارئا لوزراء الخارجية العرب غدا الأربعاء وبمشاركته لاطلاع الوزراء العرب على آخر التطورات بالنسبة للمفاوضات على المسار الفلسطيني الإسرائيلي في ضوء تعثر هذه المفاوضات بسبب الموقف غير المسئول الذى اتخذته الحكومة الإسرائيلية والمتمثل فى عدم ايفائها بالالتزامات ومنها عدم اطلاق الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى الفلسطينيين فى الموعد المحدد 29 مارس الماضي. وقال ابن حلى ان الوزارى العربي سيستمع الى عرض شامل من الرئيس الفلسطيني وسيتم التباحث حول المستجدات والخيارات وما تنوي القيادة الفلسطينية اتخاذه فى هذا المجال، موضحا أن التطورات التى تشهدها القضية الفلسطينية فى ضوء هذا الانسداد أمام عملية السلام سوف يكون مثار المناقشات خاصة أن الوفد الفلسطيني والموقف الفلسطيني سيدعم عربيا. وشدد بن حلي على تأييد الجامعة العربية لما اتخذته القيادة الفلسطينية من اجراءات خاصة الاستفادة من حقها بالانضمام الى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية باعتباره حقا اصيلا بوصف فلسطين دولة مراقبة فى الأمم المتحدة واقعة تحت الاحتلال. (القاهرة-وام)