• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

30 نائباً يدعون لاستقالة أو «إقالة» رئيس البرلمان

مسلحون ليبيون يرفعون الحصار عن ميناءين نفطيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

أنهى مسلحون ليبيون حصارهم الذي كانوا فرضوه على ميناءين نفطيين بعد اتفاق جرى مساء أمس الأول، مع حكومة البلاد. وأجرى وزيرا العدل الليبي، صلاح المرغني، والمالية الكيلاني الجازي، اتفاقاً مع المسلحين المنشقين عن جهاز حراسة المنشآت النفطية الليبية بعد مفاوضات أفضت إلى رفع الحصار عن مينائي الزويتينة، والحريقة على أن يتم رفع الحصار عن الموانئ الأخرى خلال شهر بعد تنفيذ بنود الاتفاق.

وقال عضو البرلمان الليبي، الشريف الوافي، الذي شارك في المفاوضات بين الجانبين، إن تصدير النفط سيتم من خلال الميناءين قريباً بعد تجربة الأنابيب الرابطة بينهما وبين حقول الإنتاج. وأوضح في تصريح لقناة النبأ الليبية، أن الاتفاق الذي وقع بين الحكومة والمسلحين بحرس المنشآت يقضي بنقل مقر جهاز حرس المنشآت النفطية إلى أحد المواقع النفطية ودفع مرتبات المسلحين الذين كانوا يقفلون هذه الموانئ والتحقيق في أية تجاوزات في بيع النفط في حالة وقوعها.

يشار إلى أن معظم الموانئ النفطية بالمنطقة الشرقية أقفلت من قبل منتمين لجهاز حرس المنشآت منذ 8 أشهر تقريباً، وهو ما كبد الدولة خسائر مالية فادحة بلغت 18 مليار دولار وفقا لما ذكره رئيس البرلمان نوري بوسهمين، خلال اليومين الماضيين. وأدى هذا الأمر كذلك إلى تراجع صادرات ليبيا من النفط من مليون و600 ألف برميل يومياً، إلى أقل من 160 ألف برميل. من جهة أخرى، دعا 30 نائباً ليبياً إلى استقالة أو إقالة رئيس البرلمان، نوري بوسهمين، بعد ظهوره في شريط فيديو أثناء استجوابه من قبل مجهولين في قضية دعارة مزعومة معتبرين أن ذلك موضع ذل واستجداء. وقال النواب في بيان إن الوضع الذي ظهر فيه، بوسهمين، في الشريط أفقده الأهلية والمصداقية للاستمرار رئيسا للسلطة السيادية في ليبيا.

واعتبر البيان أن مشاهدة رئيس البرلمان في قبضة هؤلاء المجهولين ودون إذن قضائي تجعله مرتهنا لتلك الجهات المجهولة مما يجعل كل تصرفاته وقراراته موضع شك وريبة وخطراً محتملا على سيادة البلاد ومصالحها العليا. ومن جهة ثانية، انتقد البيان إشارة، بوسهمين، إلى دولة إسرائيل بالاسم في كلمته أمام قمة الكويت العربية، ورأى الموقعون عليه، أن ذلك يعد اعترافاً ضمنياً منه بشرعية احتلال الكيان الصهيوني للأراضي الفلسطينية. وأدان البيان، تمادي رئيس البرلمان في إصدار القرارات بصورة فردية ومن بينها القرار رقم 42 القاضي بفك الحصار عن الموانئ النفطية التي يسيطر عليها مسلحون منذ قرابة 8 أشهر. وقرر النواب الـ 30 «الامتناع عن حضور جلسات البرلمان ودعوا زملاءهم إلى الانضمام إليهم في المطالبة بإقالة بوسهمين. يشار إلى أن شريط الفيديو الذي نشر خلال الأيام الماضية أظهر بوسهمين، أثناء استجوابه في قضية دعارة مزعومة مع فتاتين نفاها الأخير في تصريح على قناة النبأ الخاصة بعد عدة أيام معتبرا أن الشريط مفبرك. (طرابلس - يو بي آي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا