• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أوباما يندد بالهجوم وترامب وكلينتون يعلقان تجمعاتهما الانتخابية

مقتل 5 من شرطة دالاس برصاص قناصة إثر تجمع احتجاجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

دالاس (وكالات)

قتل خمسة شرطيين، وجرح سبعة آخرون، فجر أمس، في مدينة دالاس، جنوب الولايات المتحدة، برصاص قناص واحد على الأقل، هو ميكا جونسون، البالغ 25 عاماً، بحسب ما أفادت وسائل إعلام أميركية. وأعلن جونسون، وهو من سكان إحدى ضواحي دالاس، نيته قتل رجال شرطة بيض، قبل أن يتم قتله في تدخل إحدى فرق النخبة في الشرطة. وكانت موجة من العنف تفجرت على خلفية عرقية، وإشاعة الفوضى في دالاس، خلال تنظيم تجمع احتجاجي على مقتل رجلين أسودين برصاص شرطيين في لويزيانا ومينيسوتا.

ودان الرئيس باراك أوباما الذي يشارك في قمة الحلف الأطلسي في وارسو «الهجمات الشنيعة، المحسوبة والمقززة»، مؤكداً أن «لا شيء يبررها». وصباح أمس الجمعة كان خبراء المتفجرات والمحققون يعملون على جمع الأدلة في وسط مدينة دالاس. ولم يعرف العدد المحدد للمشتبه بهم الذين شاركوا في إطلاق النار في وقت متأخر الليلة قبل الماضية. وبقي جونسون القناص الرئيس مختبئاً على مدى ساعات داخل أحد المباني، قبل أن يقتل بواسطة رجل شرطة آلي موجه يحمل عبوة ناسفة.

وذكر قائد شرطة دالاس ديفيد براون، أن القناص الرئيس أبلغ مفاوضيه أنه أراد قتل الأميركيين البيض، خصوصاً الشرطيين منهم، وأنه لا ينتمي إلى أي مجموعة. وأضاف براون «لا توجد كلمات لوصف الفظائع التي ضربت مدينتنا. كل ما أعرفه هو أن هذا الانقسام بين الشرطة ومواطنينا يجب أن ينتهي».

وتحدث شهود العيان في مكان إطلاق النار في دالاس، خصوصاً المتظاهرين الذين كانوا محتشدين للاحتجاج على عنف الشرطة، عن لحظات ارتباك وإطلاق نار كثيف وسكان يفرون في كل الاتجاهات.

وقال شاهد «كان هناك سود وبيض ولاتينيون، الجميع كان هنا للاحتجاج. ثم سمع (إطلاق نار). شعرنا وكان إطلاق النار موجه نحونا. سادت الفوضى، كان الوضع أشبه بالجنون». وأفاد القناص الرئيس قبل مقتله بأنه زرع قنابل «في كل أرجاء» المدينة. وتم توقيف عدد من المشتبه بهم في إطلاق النار، وفق ما أوضح رئيس بلدية دالاس مايك رولينجز، رافضاً تحديد عددهم، مشيراً إلى أن إطلاق النار أدى أيضاً إلى إصابة اثنين من المدنيين بجروح. وقبل إطلاق النار كان المئات تجمعوا في هذه المدينة الكبيرة في إطار سلسلة من التحركات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة للاحتجاج على العنف الذي تمارسه الشرطة بحق السود بعد مقتل رجلين في لويزيانا ومينيسوتا برصاص شرطيين، ونشر أشرطة فيديو عن الحادثين شاهدها الملايين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا