• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يستفيد من خدماتها المواطنون والمقيمون

4 مراكز جديدة لفحص المركبات في المنطقة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)- استحدثت إدارة ترخيص الآليات والسائقين بشرطة أبوظبي، 4 مراكز لفحص المركبات الخفيفة في ليوا وغياثي والمرفأ وجزيرة دلما بالمنطقة الغربية، بحسب الرائد محمد البريك العامري، رئيس قسم ترخيص المنطقة الغربية.

وقال العامري إنه يجري العمل لاستحداث مركز في مدينة السلع خلال الفترة المقبلة، بالتعاون مع شركة «أدنوك للتوزيع».

وأضاف رئيس قسم ترخيص المنطقة الغربية أن خدمات هذه المراكز يستفيد منها المواطنون والمقيمون بإجراء الفحوصات الفنية اللازمة لمركباتهم في مناطق سكناهم بيسر وسهولة؛ دون حاجة التنقل إلى مناطق أخرى للحصول على مثل تلك الخدمة، حيث تضاف تلك المراكز إلى المركزين المتواجدين في مدينتي زايد والرويس.

وذكر الرائد العامري أن ساعات العمل في مسارات الفحص الجديدة ستكون من الساعة السابعة صباحاً وحتى الثالثة ظهراً، موضحاً أن الطاقة الاستيعابية للمسار الواحد 50 مركبة.

وأكد حرص شرطة أبوظبي على توفير جميع الخدمات للمواطنين والمقيمين في الإمارة أينما كانوا، الأمر الذي حفّز إدارة ترخيص الآليات والسائقين على ترجمة تلك الرؤية بتوفير خدمة الفحص الفني للمركبات في جميع مدن المنطقة الغربية.

ويحدّد الفحص صلاحية المركبة للسير بأمان على الطرقات العامة، ومدى استيفائها لمتطلبات الأمن والسلامة، وفحص الإطارات ونسبة الغازات الخارجة من العادم، ونسبة تأثيرها في البيئة.

وكانت مرور الغربية افتتحت نهاية العام الماضي محطة فحص السيارات الخفيفة في مدينة المرفأ قبل أن تستكمل باقي المراكز الأخرى في مدينة غياثي وليوا وجزيرة دلما، حيث ساهمت تلك المراكز في توفير الخدمة في المدن المشار إليها. وثمن سكان في المناطق الأربعة جهود شرطة أبوظبي لتوفير الخدمات، ما يساهم في تخفيف مشقة الانتقال من مدينة إلى أخرى، وما يصاحبه من مخاطر وضياع الكثير من الوقت والجهد. وأكد محمد عبد الرحمن (من سكان غياثي) أن توفير خدمات فحص السيارات داخل المدينة ساهم في توفير الكثير من الوقت والجهد حيث كان يضطر إلى قطع مسافات طويلة لفحص سياراته في مدينة الروي ساو مدينة زايد؛ وهو ما يعني قطع مسافة تتجاوز 200 كم ذهاباً وإياباً في كل مرة يراجع فيها مركز فحص السيارات.

واعتبر علي المنصوري (من سكان غياثي) أن توفير مراكز الفحص في كل مدينة يعني مزيداً من التسهيل والتخفيف على سكان المدن وخاصة المناطق البعيدة التي يضطر سكانها إلى قطع مسافات لإنهاء إجراءات فحص سياراتهم في مناطق أخرى وهو ما يستنزف المال والوقت، إلى جانب ما يمثله من تزايد مخاطر الحوادث على الطرق. يذكر أن المنطقة الغربية تمتاز بطبيعة جغرافية خاصة، تتمثل في تباعد المسافات بين كل مدينة وأخرى، وهو ما يجعل توفير الخدمات في جميع مدنها، مطلباً جماهيرياً من الأهالي والسكان، خصوصاً أن هناك مدناً تبعد أكثر من 100 كم عن أقرب مركز فحص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض