• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أميركا تطالب الدول بالحد من تشغيل العمالة الكورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

واشنطن (رويترز)

قال مسؤول أميركي إن إدارة الرئيس باراك أوباما تطلب من بعض الدول الحد من تشغيل العمالة الوافدة من كوريا الشمالية كسبيل لتقليص قدرة بيونجيانج على الحصول على العملة الصعبة.

وأدلى المسؤول بتصريحاته أمس الأول بعد يوم واحد من فرض الولايات المتحدة عقوبات على الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون لأول مرة، مشيرة إلى «انتهاكات معروفة لحقوق الإنسان» في خطوة أثارت غضب بيونجيانج.

وتهدف الخطوة إلى زيادة الضغوط الاقتصادية على كوريا الشمالية التي أغضبت الولايات المتحدة هذا العام بإجرائها رابعة تجاربها النووية.

وسئلت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية عما إذا كانت الولايات المتحدة قد طلبت من دول أخرى الحد من تشغيل الكوريين الشماليين فأشارت إلى أمر تنفيذي وقعه أوباما في 16 مارس ويطرح أدوات يمكن من خلالها أن تستهدف واشنطن هذه العمالة.

وقدر تقرير للأمم المتحدة العام الماضي عدد الكوريين الشماليين العاملين في الخارج بأكثر من 50 ألفاً مما يوفر للدولة ما بين 1.2 و2.3 مليار دولار سنوياً وإن كان بعض الخبراء يشككون في هذه الأرقام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا