• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تخفف عنهم تكاليف العلاج في العيادات الخاصة

اهتمام «طبية شرطة أبوظبي» بالعمال من صور رعاية الإمارات للعمالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

أوجه التحية والتقدير لمبادرة الخدمات الطبية بشرطة أبوظبي، وتنظيمها زيارات للعمال في مدنهم العمالية لفحص وعلاج أسنانهم وغيرها من الخدمات العلاجية والوقائية المطلوبة. وفي ذلك صورة من صور رعاية الإمارات للعمالة الوافدة، وحرصها على توفير مظلة الرعاية الصحية لهم. خاصة وأن مثل هذه الفحوصات تخفف عنهم تكاليف العلاج في العيادات الخاصة، وتوفر عليهم نفقاتها. خاصة وأن هذه النوعية من العلاج باهظة التكاليف، وتمثل عبئا ماليا كبيرا عليهم، وعلى غيرهم من الفئات الضعيفة في المجتمع.

وكان الكادر الطبي في وحدة الأسنان المتنقلة بشرطة أبوظبي قد أجرى الفحوصات الطبية لأسنان نحو 459 عاملاً في مدينة العمال السكنية «إيكاد»، بمنطقة مصفح للتأكد من سلامتهم، وتعليمهم طرق وكيفية الحفاظ على أسنانهم، والالتزام بالفحوصات بشكل دوري.

وذكر الرائد الدكتور محمد عبد الله الريسي، استشاري تقويم أسنان، مدير فرع عيادات الأسنان في إدارة الخدمات الطبية بشرطة أبوظبي، إن العمال انتفعوا من خدمات وحدة الأسنان المتنقلة والمجهزة بالمعدات اللازمة لإجراء فحص عام للفم والأسنان، للتعرّف إلى الالتهابات والاكتشاف المبكر لأورام اللثة، باعتبار صحة الفم عنواناً لصحة الجسم، كما قال في التصريح الذي نشر في وسائل الأعلام المحلية.

وقامت الوحدة بتقديم النصائح الطبية للعمال، وحثهم على العناية بالأسنان، وتوزيع عبوات لمادة غسول مطهر الفم وفرشاة لكل واحد منهم، وتعليمهم كيفية استخدامها في معالجة التهابات اللثة وتقليل فرص الإصابة بتسوس الأسنان، والقضاء على الروائح الكريهة للفم لاحتوائها على مادة فلورايد.

وقال الريسي إن هذه الخدمة تعدّ تجربة متميزة بالوصول إلى العمال في أماكن سكناهم، لمساعدتهم في الحفاظ على سلامة الفم والأسنان، وتوفير الوقت والجهد واختصار المسافات عليهم لتشخيصها، معتبراً وصول وحدة الأسنان المتنقلة المجهزة بالمعدات اللازمة بفحص وتشخيص الأسنان إلى العمال خطوة تعزز الصورة الحضارية للدولة في التعامل مع هذه الفئة، التي تحظى بكل الرعاية والاهتمام، والتي تم تجسيدها بخطوة شرطة أبوظبي بإجراء الفحوصات العامة لأسنان العمال في «إيكاد».

وأضاف أن الخدمات التي تقدمها الوحدة بشكل عام، تعزز خدمات شرطة أبوظبي للمجتمع ومساهمتها في تقديم أفضل الخدمات الطبية للأفراد، تدعيماً لجهود حكومة أبوظبي وتحسين جودتها وتوفيرها للمواطنين والمقيمين في مناطق سكناهم.

كما ذكر الرائد الدكتور محمد عبدالله الريسي، أن الوحدة تعمل في الفترتين، الصباحية والمسائية، ويتولى تقديم الخدمة الطبية والعلاجية للمراجعين فريق طبي، وآخر إداري لتسهيل وتسريع إجراءات حصول المرضى على الخدمة ورصد التجربة، وتطوير مؤشرات الأداء في هذا الجانب، مضيفاً أن الفريق الطبي يتعامل مع مختلف الفئات العمرية والصحية من خلال برنامج المسوحات الطبية السنية، للتعرف إلى واقع الحالة الصحية لأسنان الأفراد، وتقديم الخدمة الطبية الميدانية في الأماكن التي يوجد بها ذوو الإعاقة والطلبة وكبار السن، والوصول إليهم سواء أكانوا في مراكز أم مدارس أو دور رعاية وغيرها.

هذه الخطوة التي قامت بها شرطة أبوظبي نموذج يحتذى به من قبل جهات أخرى يمكنها تقديم خدمات مماثلة لهذه الفئات المحتاجة في المجتمع، خاصة ونحن نعتبرهم شركاؤنا في التنمية، فكل الشكر مجددا لشرطة أبوظبي على هذه المبادرة الإنسانية الرفيعة.

جاسم عبدالله الخالدي- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا