• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

زار مقر الإقامة وملاعب التدريب في مدينة أرنم

أحمد سعيد إلى هولندا للاطلاع على ترتيبات معسكر الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

أمين الدوبلي ( أبوظبي)

اعتمدت شركة الجزيرة لكرة القدم البرنامج النهائي لتجمع وإعداد الفريق الأول في الموسم المقبل، والذي سيبدأ اعتبارا من الثلاثاء المقبل بتجمع اللاعبين في مقر النادي، حيث يتم توزيعهم على مجموعات، ليخضع بعضهم للتدريبات في صالة الحديد، ويتدرب البعض الآخر في الملعب الفرعي رقم (1)، بينما تجري المجموعة الثالثة فحوصات طبية تتم معظمها في عيادة النادي، على أن يغادر الفريق فجر 17 يوليو إلى أمستردام بهولندا، ومنها إلى مدينة أرنم التي تبعد ساعة عن العاصمة الهولندية، وهي المدينة التي تستضيف الجزء الأول من المعسكر الخارجي خلال الفترة من 17 إلى 30 يوليو، حيث يخوض الجزيرة 3 مباريات ودية، ويتواجد حاليا في هولندا أحمد سعيد المشرف العام على الفريق الأول للتنسق من أجل إخراج المعسكر في أفضل للفريق بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

تضم بعثة الفريق 30 لاعباً بخلاف الدوليين الأربع المنضمين للمنتخب الوطني وهم علي خصيف، وفارس جمعة، وعلي مبخوت، وسلطان الشامسي، فيما سيتم ترك أماكن شاغرة في قائمة المعسكر للاعبين الأجانب الذين سيتم ضمهم للفريق، ومن المتوقع أن يحسم النادي موقف لاعبيه الأجانب بشكل نهائي خلال المعسكر الخارجي.

أما عن الجزء الثاني من المعسكر فقد أكد أحمد سعيد المشرف العام على الفريق الأول أنه يقام في مدينة فولف سبورج الألمانية، ويبدأ في الأول من أغسطس، ويمتد حتى 11 أغسطس، ويتخلله عدد من التجارب الودية أيضاً مع فرق قوية منها هيرتا برلين، وأنه سوف يتم التركيز فيه على الجوانب الفنية وفقاً للتصور الذي وضعه الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات، للتوصل إلى التشكيلة المثالية للفريق، والتوليفة التي سيخوض بها الفريق المنافسات، ولا سيما أن الجزيرة سوف يبدأ الموسم ببطولة السوبر من خلال لقاء الأهلي بطل الدوري على كأس السوبر المحلي.

على صعيد آخر أكد سعيد أن الجهاز الفني يعول كثيراً على مرحلة المعسكر الخارجي، من أجل إعداد الفريق بدنياً وفنياً ونفسياً للموسم المقبل، واستثمار كل دقيقة فيه لرفع معدلات اللياقة، وإتاحة الفرصة أمام الوجوه الشابة للبروز، كما أنه من المنتظر أن تكون المباريات متدرجة المستوى حتى تتاح فيها الفرص أمام مشاركة كل العناصر والتعرف عن قرب إلى مستوى الجميع سواء في المباريات أو في التدريبات، ولا سيما أن تين كات يؤمن كثيراً بإتاحة الفرص أمام اللاعبين الصاعدين وتمكينهم من استثمار الفرص وهو الأمر الذي حدث في الدور الثاني من الموسم الماضي عندما تحمل أبناء أكاديمية الكرة بالنادي المسؤولية في الخروج من الكبوة مع عناصر الخبرة الأساسية بقيادة علي مبخوت وعلي خصيف، ولا سيما أن الموسم الماضي كان أقل المواسم تأثيراً للاعبين الأجانب على نتائج ومستوى الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا