• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جريزمان يسجل بواقع هدف لكل مباراة

النجم الفرنسي.. «الرابح الأكبر» في نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ينصب كل الاهتمام على خط الهجوم الفرنسي، والحقيقة أنه يستحق، ليس فقط لكونه الأقوى أو الأغزر في البطولة، لكن لتنوع أوراقه وتعدد هدافيه، ولعل مهاجم أتلتيكو مدريد الموهوب، أنطوان جريزمان، هو الورقة الرابحة الأهم، بعدما صار هداف البطولة وصاحب الحذاء الذهبي فيها بـ6 أهداف، وسيكون من الصعب جداً أن يسجل أحد منافسيه على هذا اللقب، هاتريك، في مباراة النهائي القادمة. جريزمان سجل في البطولة بمتوسط هدف واحد في كل مباراة، وبمعدل هدف /‏ 72 دقيقة من اللعب، وله الفضل في مرور فرنسا من المأزق الأيرلندي في دور الـ16 بعدما سجل هدفين حاسمين في تلك المباراة رغم تقدم المنافس بهدف مبكر، كما كان له الفضل الأكبر في حضور الديوك في النهائي بهدفيه القاتلين في مرمى الماكينات في نصف النهائي.

لاعب أتلتيكو مدريد امتلك أيضاً 2 Assist في البطولة، ليشكل حتى الآن ما يزيد على 60% من قوة الديوك الهجومية بمفرده، وأحرز أهدافه من خلال 12 تسديدة دقيقة على مرمى منافسيه، بفعالية تبلغ 50%، وكانت إحدى تسديداته الأخرى قد ارتطمت أيضا بالقائم والعارضة. سجل المهاجم الفرنسي 4 أهداف في الشوط الثاني، وهدفين في الأول، وأفضل فتراته التهديفية ما بين الدقيقتين ( 31 و 45 ) نهاية الشوط الأول، وأيضا ( 61 – 75 ) وكلاهما شهد هدفين لجريزمان، بالإضافة إلى هدف واحد في آخر ربع ساعة، لكنه لم يسجل مطلقاً في نصف الساعة الأول من أي مباراة.

كل أهداف جريزمان جاءت من داخل منطقة الجزاء، وسجل مرتين بالرأس و 4 مرات بقدمه اليسرى.. خمسة أهداف جاءت من ألعاب متحركة كما سجل هدفاً في توقيت صعب أمام الألمان من ركلة جزاء تحتاج إلى ثقة وتركيز وهدوء هائل.

وأصبح جريزمان هو رابع هدافي بطولات اليورو عبر التاريخ، بعد مواطنه بلاتيني ورونالدو البرتغالي ( 9 أهداف لكل منهما ) والإنجليزي شيرير (7 أهداف)، وهو ثاني أفضل الهدافين حتى الآن في أي بطولة بعد بلاتيني فقط، ويمتلك جريزمان الفرصة لزيادة الرصيد في مباراة النهائي، بالإضافة إلى أنه يبلغ من العمر 25 عاماً فقط، وتلك هي المشاركة الأولى له في بطولات اليورو، وإذا ما سارت الأمور بشكل جيد بالنسبة إليه، فقد يكون جريزمان قادراً على تحطيم كل الأرقام في البطولات القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا