• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المبادرات تؤكد رسالة الرياضة في بناء المجتمع

«آيبيك»:الخيول العربية الأصيلة تعكس عمق وثراء وتفرد تراثنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أكدت شركة الاستثمارات البترولية الدولية آيبيك أن ماتحققه الدولة اليوم في ميادين سباقات الخيول العربية الأصيلة، سواء على مستوى التنظيم أوالنتائج، ما هو إلا ثمرة دعم ورعاية وتخطيط من القيادة الرشيدة التي مهدت الطريق، ووفرت الإمكانيات، ورسمت طموحات تحلق بالوطن في القمة.

وأشادت آيبيك برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للخيول العربية الأصيلة بإعتبارها تمثل أحد ملامح الهوية التراثية للدولة. وثمنت دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لرياضة الأجداد بما يعكس قيمة وأهمية تلك السباقات في تعزيز مكانة الدولة على خارطة الخيول العربية الأصيلة.

وأكدت آيبيك أن توجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد مستشار الأمن الوطني دائما ماتشكل جسر العبور لمعانقة النجاح، وتحقيق الإنجازات، وزيادة مساحة الأهتمام بعراقة تراثنا، وأن مبادرات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة كان لها أكبر الأثر في زيادة الوعي والأهتمام بالخيول العربية حول العالم من خلال مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة الذي أنطلق عام 2009، وتحول إلى علامة وبارزة ومضيئة في مسيرة الخيول العربية.

إن كل هذا الدعم والاهتمام والرعاية للخيول العربية الأصيلة جاء ليضاعف من مسؤولية الشركات الوطنية، لتسير على نهج قادة الإمارات من أجل الحفاظ على رياضة الأجداد التي علمت العالم الشهامة والفروسية والشجاعة، وإذا كانت انجلترا قد شهدت أول سباق للخيول العربية الأصيلة منذ ما يقرب من 950 عاما في بلاط الملك ادجار، فإن كأس دبي العالمي للخيول يمثل اليوم المحطة الأهم فوق خريطة السباقات على مستوي العالم، حيث يجمع مابين روعة التنظيم، وقوة المنافسة، وارتفاع قيمة الجوائز المالية، ليصبح أغلى وأسرع وأقوى سباق في العالم‪ .

‪ يحتفل كأس دبي العالمي للخيول الذي أنطلق عام 1996 اليوم بالنسخة رقم 20 في مسيرته، وتلك مناسبة مهمة نحرص من خلالها التأكيد على دور ومكانة آيبيك كشركة عالمية رائدة مرتبطة بتاريخ وتراث دولة الإمارات، فقد تأسس الشركة على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1984 لتوظيف الثروة البترولية في إمارة ابوظبي لبناء اقتصاد حديث ومتنوع لصالح الأجيال. هذا هو الهدف الذي خرجت من أجله آيبيك ، ومنذ ذلك التاريخ لم تتأخر آيبيك لحظة واحدة عن أداء دورها ورسالتها تجاه المجتمع والأجيال الجديدة، ليس فقط في مد جسور الامل إلى المستقبل ورسم صورة مشرقة للأجيال الجديدة ،ولكنها أيضا للحفاظ على العادات والتقاليد والقيم التى تشكل هوية المجتمع منها سباقات الخيول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا