• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بورصات آسيا تتأثر إيجابياً بـ«الأوروبية والأميركية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 يناير 2016

هونج كونج (أ ف ب)

سجلت بورصات آسيا بعض التحسن تحت تأثير أسواق المال الأوروبية والأميركية، على أمل تدخل من المصارف الأميركية لدعم أسواق تشهد تقلبات كبيرة منذ بداية العام، فبعد تراجع لجلستين متتاليتين، سجل مؤشر نيكاي لبورصة طوكيو ارتفاعاً نسبته أكثر من 5 % في جلسة بعد ظهر الجمعة. وكان تقدم بنسبة 3.59% في منتصف جلسة ليصل إلى 16592.84 نقطة.

وارتفع مؤشر هانج سينج لبورصة هونج كونج، 1.41%، بينما كان تحسن بورصة شنغهاي أكثر تواضعاً، ولم يتجاوز الـ0.7%، وارتفعت بورصات سيدني وسيؤول وتايبيه وسنغافورة ومانيلا أيضاً.

وأثارت تصريحات ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي، بعض الارتياح لدى المستثمرين، حيث قال « سيكون من الضروري إعادة تقييم السياسة النقدية، وربما مراجعتها في الاجتماع المقبل لمجلس الحكام في العاشر من مارس 2016.

وفي اليابان، يأمل المستثمرون في مبادرة من قبل المصرف المركزي، وكتبت صحيفة نيكاي الاقتصادية، نقلاً عن مسؤول كبير، إن البنك المركزي الياباني ينوي توسيع برنامجه لإعادة شراء الأصول في مواجهة تراجع سعر النفط الذي يهدد هدفه الأخير المتمثل في تسجيل تضخم نسبته 2 %.

وقال شين أليفر من مجموعة «اي ام بي كابيتال انفستر» في سيدني: «إن الإنقاذ قد يكون آتياً»، مضيفاً أنه ربما هناك ضوء في نهاية النفق.

وتابع: «تجاوزنا الأسوأ على الأرجح، وقبل نهاية العام الجاري ستتوضح الأمور بشكل أفضل».

وأدى تراجع أسعار النفط وتباطؤ الاقتصاد في الصين وعجز المصارف المركزية عن طمأنة الأسواق إلى انخفاض البورصات منذ بداية العام الجاري. لذلك يمكن أن يثير أي مساهمة من قبل هذه المصارف تفاؤلاً لدى المستثمرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا