• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عمالقة البحار يشعلون شرارة الصراع في أوجستو اليوم

«أبوظبي 35 و36» يخوض تحدي «الفورمولا الأوروبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

خالد السعدي (أوجستو)

تنطلق اليوم على مياه نهر نيكو في مدينة أوجستوالبولندية، منافسات السباق الرئيسي الأول لتحدي عمالقة الفورمولا الأوروبي والمعروف باسم تحدي الـ 24 ساعة، وذلك بمشاركة ثلاث فئات من الزوارق هي الفورمولا- 1، الفورمولا - 2 والفورمولا- 4، بمشاركة متسابقي الزوارق السريعة وعمالقة الرياضات البحرية.

ويسطع نجم فريق أبوظبي من بين جميع المشاركين وبقوة عبر مشاركته الأولى هذا الموسم في البطولة العريقة، حيث يسعى بزورقيه 35 و36 إلى تكرار إنجاز الجولة الأولى من البطولة عندما أحرز اللقب، وتفوق في ظهوره الأول في المنافسة التي أقيمت في مدينة روين الفرنسية في مايو الماضي.

ويقود الزورق 35 ثاني القمزي، وماجد المنصوري، وأليكس كاريلا وموتيلو، فيما يقود الزورق 36 راشد القمزي، ومحمد المحيربي، وراشد الطاير وفالح المنصوري، ومن المقرر أن يقوم كل متسابق بقيادة الزورق لمدة ساعة ونصف يومياً، ليتناوب الجميع القيادة لست ساعات كاملة هي المدة الزمنية للسباق الرئيسي الأول، ويقوم بمهمة الراديو مان ناصر الظاهري وأتيليو لكلا الزورقين.

وعلى عكس السباق الماضي، فإن المدة الزمنية التي تم تحديدها لسباق أوجستو ستكون 12 ساعة تتوزع على مدار يومين، وليس 24 ساعة كما كان الحال في سباق جولة روين، ويسبق ذلك الفحص الفني للزوارق الأولى، ثم الاجتماع التنويري والإلزامي للمتسابقين.

وحرص مدرب الفريق الإيطالي جويدو كابليني على تعزيز الدور الفني للطاقم الذي سيشرف على الزوارق، وذلك بوجود الفنين وبشكل دائم في نقطة الانطلاقة من أجل أن يكونوا على أهبة الاستعداد من أجل إدخال أي تعديلات سريعة على الزوارق في كل مرة يتم التبديل من خلالها، كما قام بتجهيزات فنية غير عادية لزوارق الفريق حتى تصبح قادرة على تحمل ضغط السباق الطويل الذي سيتوزع على مدار يومين كاملين.

وكشف كابليني عن ثقته الكبيرة في أن يتفوق فريقه مجدداً في هذه الجولة ويتمكن من حصد لقب الموسم، وقال: ما حققه الفريق في الجولة الأولى وما قدمه من مستوى يطمئنني بأنه قادر على تكرار ذلك في الجولة الحالية أيضاً، عملت جيداً على إعداد وتجهيز الزوارق، ووضع الإعدادات المناسبة لهذه الجولة، وقمنا بالكثير من الجهد أيضاً حتى نقوم بتوفير الوقت من خلال عملية التبديل والتزود بالوقود، وأيضاً القيام بالتعديلات المختلفة على الزوارق. من جانبه، أكد سالم الرميثي رئيس البعثة على الأهمية الكبيرة التي يحملها السباق والمنافسة لفريق أبوظبي بشكل عام، حيث إنها محطة مهمة جداً في إعداد وتحضير كل المتسابقين من أجل المنافسات القادمة، خاصة أن ذلك يعد هدفاً أساسياً ومطلباً إلى جانب الهدف بتحقيق الفوز والتألق». وقال: «نطمح للفوز، ولكن أيضاً ننظر لهذه المنافسة على اعتبارها بوابة تحضير مهمة جداً للمنافسات المقبلة لفريقنا في بطولة العالم لزوارق الفورمولا- 1 وبطولة العالم لزوارق الفورمولا- 2».

وأضاف: آمالنا معقودة على الزورق 35 بتكرار الفوز مجدداً في سباقي اليوم وغداً، وأمام متسابقينا فرصة ذهبية للفوز بلقب البطولة في أول مشاركة لهم ولا نريد أن نضيع هذه الفرصة.

وعن الزورق 36 قال: لا ننسى أن المتسابقين في هذا الزورق هم من الجيل الشاب والصاعد، إضافة لمشاركة عنصر الخبرة راشد الطاير، والمطلوب منه قبل تحقيق الفوز الظفر بأفضل خبرة واحتكاك من خلال السباقات، حتى نرفع المستوى الفني والجاهزية بشكل أكبر لدى المتسابقين محمد المحيربي وراشد القمزي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا