• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بتصاميم تراثية وشخصيات كرتونية

«أظرف العيدية».. بألوان زاهية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ابتكرت أنامل خلود الزعابي خريجة هندسة إلكترونية من كليات التقنية العليا في رأس الخيمة مجموعة من البطاقات بألوان زاهية لتقديمها مع العيدية للأطفال، جاءت معظمها في تصاميم تراثية وشخصيات كرتونية، يصر الأطفال على الاحتفاظ بها ذكرى حلوة لأيام جميلة لا تنسى، على الرغم من كل التطورات والتحولات من حولنا، لتبقى «العيدية» صامدة، تلهب حماس الصغار والكبار، لأنها ما زالت مصدر البهجة والفرحة مرتين على الأقل كل عام.

تصاميم تراثية

وعن مجموعتها تقول خلود الزعابي: أعشق التصميم فوجدت نفسي قبل عدة أشهر أصمم مجموعة من أظرف العيدية ولكن بروح تراثية ممزوجة بتصاميم جديدة، ترجمتها إلى عدة تصاميم متنوعة وجذابة بالتعاون مع أختي «طريفة الزعابي» تخصص تجارة خريجة كليات التقنية العليا في رأس الخيمة التي وجدتها تمد يد العون والمساعدة في التصميم والترويج لبيع الأظرف، حيث من طرح الكثير من التصاميم استطعنا تصميم الكثير من الأظرف التي توضع فيها العيدية بطريقة أنيقة». وأضافت: «حبي للتراث دفع بي إلى تنفيذ مجموعة من التصاميم التراثية، والتي جاء أحدها على شكل «جلابية مخورة»، وبعض التصاميم التراثية مثل الخوص وتصميم آخر ممزوج بربطة صغيرة بألوان مختلفة، ومجموعة أخرى صممت بنقوش ممزوجة بحبات الكريستال صغيرة الحجم. وبينت أنه منذ بداية شهر رمضان الكريم أصبح لديها الكثير من الزبائن والكثير من الإبداعات المختلفة التي تبهر كل من يقتنيها، حيث تحاول أن تضيف على أظرف العيدية لمسات جمالية فتعطيها شكلاً جميلاً، لذلك أهم ما يميز أعمالها أنها ذات طابع مميز وإحساس مختلف، تناسب العيدية.

رسالة حب

ولفتت إلى أن العيدية تندرج ضمن موروث جميل، كما أنها من أهم مظاهر الاحتفال، حيث تعتبر عادة جميلة، ورسالة حب وود، تربط الكبار بالأطفال. موضحة أن «إنستغرام ساهم في نجاح المشروع لتنطلق من tatli_things بالترويج لتصاميم أظرف العيدية التي يزداد الإقبال على شرائها منذ الوهلة الأولى عند وضع أحدث التصاميم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا