• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بمشاركة 1500 من مديري الشركات والمسؤولين التنفيذيين

حامد بن زايد يفتتح القمة العالمية لصناعة الطيران في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، الدورة الثانية للقمة العالمية لصناعة الطيران التي تستضيفها أبوظبي وتستمر يومين. حضر افتتاح القمة، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة، ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مديرة عام مجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من المسؤولين والسفراء والمدعوين.

وشهد اليوم الافتتاحي للقمة مشاركة أكثر من 1500 من مديري الشركات والمسؤولين التنفيذيين وممثلي الهيئات الحكومية التي استضافها فندق سانت ريجيس بجزيرة السعديات، حيث بحثوا جملة من القضايا التي تواجه قطاعات الطيران التجاري وصناعة الطيران والدفاع والفضاء.

وتستقطب القمة العالمية لصناعة الطيران، نخبة من التنفيذيين العاملين في شركات الطيران ومصنّعي الطائرات وشركات الأقمار الصناعية واتحادات صناعة الطيران ومورّدي القطاع في الأسواق المتقدمة والناشئة من جميع أنحاء العالم.

وتهدف القمة إلى التركيز على التحديات المرتبطة بتشجيع عمليات التصنيع والنمو في ظل التأقلم مع التغيّرات الاجتماعية والاقتصادية العالمية.

وشهدت القمة إطلاق مبادرة جديدة مصممة لإلهام الجيل المقبل من قادة الصناعة، تحت عنوان “البرنامج العالمي لسفراء صناعة الطيران”، حيث تدعم هذه المبادرة التعليم المهني عن طريق تطوير المناهج الدراسية الناجحة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما تهدف إلى تحفيز الطلاب وتزويد أولياء الأمور بالمعلومات اللازمة، لتوجيه أبنائهم خلال خياراتهم التعليمية المستقبلية.

ويتضمن جدول أعمال القمة في يومها الثاني، عددا من الجلسات الحوارية يلقيها مجموعة من المتحدثين البارزين، من بينهم رائد الفضاء الأميركي باز ألدرين أحد الرجال الأوائل الذين ساروا على سطح القمر، حيث يستعرض جانبا من رؤيته الخاصة حول استكشاف الفضاء، خصوصاً كوكب المريخ، إلى جانب مجموعة من آرائه المتخصصة حول آخر التطورات التقنية التي يشهدها عالم الفضاء والطيران.

وتناقش القمة أيضاً عدة موضوعات، أبرزها سلسلة التوريد لصناعات الطيران والفضاء والتقنيات التي من شأنها تطوير هذا القطاع، الى جانب جلسات مخصصة للأسواق الناشئة والتحديات التي تواجهها وجلسة حول إدارة المجال الجوي وازدحام أجواء الطيران.

وتقوم مجموعة من كبار الشخصيات، بزيارات ميدانية في إمارة أبوظبي للاطلاع على الإمكانات التي تتمتع بها صناعة الطيران والفضاء وبحث الفرص الاستثمارية المتوفرة في الإمارة. يذكر أن القمة الافتتاحية في عام 2012 شهدت مشاركة أكثر من 900 شخصية من كبار المسؤولين التنفيذيين من أكثر من 52 دولة، فيما يشارك في نسختها الثانية ما يزيد على ألف وخمسمائة مشارك يمثلون 425 شركة في 56 بلداً. (أبوظبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض