• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«آي.بي.إم» تتعاون تكنولوجياً مع الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

رويترز

بكين (رويترز)

قالت المديرة التنفيذية لشركة آي.بي.إم، فرجينيا روميتي: «إن الشركة الأميركية ستتعاون تكنولوجياً مع الصين، وإنها ستشارك بقوة في بناء الصناعة الصينية».

وقالت روميتي، أمس الأول، في منتدى لتنمية الصين، وهو مؤتمر سنوي، ترعاه حكومة بكين لمديري الشركات والنخبة الحاكمة في الصين: «إن (آي.بي.إم) يجب أن تساعد الصين على بناء صناعة تكنولوجيا المعلومات، بدلاً من أن تنظر إلى البلاد على أنها سوق لمبيعاتها أو قاعدة صناعية».

وكانت الشركة الأميركية من أكثر الشركات تضرراً من تغير السياسات التكنولوجية في الصين.

وقالت روميتي: «أي دولة مثل الصين، تعدادها 1,3 مليار نسمة، ستحتاج أيضاً إلى صناعة تكنولوجيا المعلومات.

أعتقد أن بعض الشركات ترى أن هذا مخيفاً، لكننا في «آي.بي.إم» نرى في هذا فرصة عظيمة».

وكانت تصريحات روميتي أوضح التزام من جانب أحد المديرين التنفيذيين لشركات التكنولوجيا الأجنبية بضرورة أن تتبنى تلك الشركات مساراً مختلفاً، إذا أرادت استمرار العمل في الصين، وسط تنامي الضغوط السياسية».

وشكل عدد من شركات التكنولوجيا الأميركية العاملة في الصين تحالفات مع شركات محلية، على أمل أن يسهل وجود شريك محلي العمل، في مناخ يزداد صعوبة بالنسبة للشركات الأجنبية.

وتضغط بكين من أجل زيادة الاعتماد على التكنولوجيا المحلية، وتقليص الاعتماد على التكنولوجيا الأجنبية، في مسعى لدعم القطاع التكنولوجي الصيني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا