• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد استثماري صيني يزور «جافزا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

استقبلت المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» وفداً تجارياً صينياً ضم 20 مستثمراً يمثلون شركات تعمل في قطاعات مختلفة، تشمل الرعاية الصحية والبنية التحتية والطاقة وتكنولوجيا المعلومات، وغيرها من القطاعات.

وبحسب بيان صحفي أمس، ترأس الوفد لين شوانجون، رئيس مجلس إدارة مدينة الصين الصناعية، وكان في استقبالهم إبراهيم محمد الجناحي، نائب المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المناطق الاقتصادية العالمية، وخالد المرزوقي، نائب رئيس أول مبيعات جافزا.

ورحب الجناحي بالوفد وشرح لهم أهم المزايا التي تقدمها«جافزا» لعملائها كالبنية التحتية، والخدمات اللوجستية، وخدمات القيمة المضافة بما يوفر بيئة استثمارية ملائمة لنمو الشركات وازدهارها، موضحاً أن ظروف وشروط الاستثمار في «جافزا» تعتبر الأفضل في المنطقة.

واستعرض الجناحي مع الوفد الضيف أحدث المشاريع والمبادرات التي تم إطلاقها في الآونة الأخيرة أبرزها إنشاء منطقتين مخصصتين لصناعات الحلال، ومبادرة متاجركم كأول منطقة مخصصة للتجارة الذكية في الشرق الأوسط، مؤكداً استعداد المناطق الاقتصادية العالمية تقديم كافة التسهيلات للشركات الصينية التي ترغب في العمل في هذه القطاعات أو غيرها.

وقال الجناحي: «تضم جافزا أكثر من 170 شركة صينية، وما يقرب من 60% من هذه الشركات تعمل في قطاع النفط والغاز، أما القسم الآخر فيعمل في مجالات مختلفة كالالكترونيات والكهرباء وقطاعات الآلات الثقيلة.

وخلال السنوات الخمس الماضية ارتفع عدد الشركات الصينية في المنطقة الحرة بنسبة أكثر من 135%». وأضاف: «نتطلع إلى استقطاب المزيد من الشركات الصينية، خاصة بعد فوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020، بما يوفره هذا الحدث العالمي من فرص استثمارية للشركات الصينية من أجل توسعة أعمالها في هذه المنطقة».وشهدت‎ التجارة بين الإمارات والصين نمواً ثابتاً خلال السنوات القليلة الماضية، إذ أن ما يقرب من 60% من إجمالي تجارة الصين يمر عبر دولة الإمارات لإعادة التصدير. وعقدت خلال الزيارة جلسة عمل بين الجانبين تناولت أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين و«جافزا» وبحث سبل تنمية وتطوير هذه العلاقات على وجه أوسع من خلال الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة الحرة بما يعود بالنفع على البلدين، حيث تحتل الصين اهتماماً خاصاً في أجندة جافزا للاستفادة من فرص الشراكة المتاحة في مختلف القطاعات.

من‎ جهته، عبر لين شوانجون عن إعجابه بما شاهده من إنجازات ضخمة في جافزا التي أصبحت نموذجاً يحتذى به عالمياً. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا