• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإمارة تحتل المرتبة الـ 18عالمياً والأولى بمنطقة الخليج في تطوير مراكز التسوق

778 ألف متر مربع من مساحات التجزئة الجديدة قيد الإنشاء بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

عززت أبوظبي مكانتها كمركز متقدم لتجارة التجزئة العالمية، لتحتل المرتبة الثامنة عشرة عالمياً من حيث تطوير مراكز التجزئة، والأولى في منطقة الخليج، مع إنجاز 168 ألف متر مربع من مساحات التجزئة خلال العام الماضي، وتوفر 778 ألف متر مربع من مساحات التجزئة الجديدة قيد الإنشاء، بحسب تقرير صادر عن شركة الاستشارات العقارية العالمية «سي بي آر إي».

وأوضح التقرير، الصادر أمس، أن المراكز الجديدة قيد التطوير تشمل ياس مول على جزيرة ياس الذي يتوقع إنجازه مع نهاية العام الحالي، إلى جانب مراكز تسوق رئيسية أخرى مثل كابيتال مول في مصفح والصوة على جزيرة الماريا.

وقال نيكولاس ماكلين العضو المنتدب في سي بي آر إي الشرق الأوسط، في بيان صحفي أمس «تمتلك أبوظبي مساحات تجزئة ضخمة قيد التطوير، في سعيها لترسيخ اسمها بين وجهات التسوق والترفيه الرائدة. وستقوم مراكز التجزئة الجديدة مثل جاليريا بإبراز مكانة أبوظبي وجلب العلامات التجارية الجديدة إلى المنطقة»

وأضاف «يأتي التوسع في قطاع التجزئة على خلفية النمو الاقتصادي القوي الذي شهدته الإمارات، إلى جانب تدفق عدد كبير من السياح والمغتربين. وبالتالي، لا تزال معدلات الإشغال عالية، خاصة في المراكز التجارية الكبرى التي لا تتعدى فيها نسبة المساحات الشاغرة 5% فقط، وقد استفادت المراكز الكبرى أيضاً من ازدهار قطاع الضيافة الذي عزز أعداد الزائرين».

وأشار التقرير إلى إنجاز 35 ألف متر مربع من المساحات في دبي خلال العام الماضي.

وقال ماكلين «على خلفية الطلب القوي من التجار، يقوم العديد من مشغلي مراكز التسوق الرئيسية في دبي بالمضي قدماً في أعمال التوسع ضمن المراكز القائمة، بما في ذلك مول الإمارات ودبي مول. وهذه تمثل حالياً ما يقارب ربع مساحة التجزئة الإجمالية تحت الإنشاء حالياً في دبي».

وفي جميع أنحاء المدن الكبرى حول العالم، يتم العمل على ما مجموعه 39 مليون متر مربع من مساحات مراكز التسوق حالياً، وهو ما يمثل زيادة قدرها ثلاثة ملايين متر مربع من عام 2013، مع تركز الغالبية العظمى من نشاطات التطوير في الصين، بحسب التقرير.

وقالت ناتاشا باتل، من أبحاث التجزئة لمنطقـة أوروبـا والشـرق الأوسـط وأفـريقيا في سي بي آر إي «إن نشاطات التنمية العالمية لأسواق التجزئة مماثلة لما كانت عليه العام الماضي من حيث المواقع، مع هيمنة آسيا على نشاطات البناء الجديدة، خاصة الصين.

إن هذا الحجم الهائل من التطورات الجديدة في الصين ليست فقط بسبب النمو الاقتصادي في المنطقة، وإنما أيضاً بسبب مطالب تجار التجزئة الدولية العابرة للحدود، فقد وجد الكثير منهم أن مساحات التجزئة القائمة في المنطقة ليست بالمعيار الذي يفضلونه». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا