• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العثور على جثة مستوطن مقتولاً بالرصاص

مواجهات واعتقالات بالخليل ثاني أيام العيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يوليو 2016

عبدالرحيم الريماوي، علاء مشهراوي (رام الله- غزة)

ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أن قوات جيش الاحتلال عثرت أمس، على جثة مستوطن مقتولاً بالرصاص قرب مستوطنة «معاليه أدوميم» المقامة على أراضي القدس المحتلة دون أن تذكر تفاصيل أخرى.

في غضون ذلك أصيب ثلاثة جنود بجروح وُصفت بالمتوسطة، في عملية دهس نفذها فلسطيني على شارع رقم 60 بالخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، على موقعها الإلكتروني، إن ثلاثة جنود من جيش الاحتلال أصيبوا بجروح متوسطة في عملية دهس قرب مستوطنة «نفيه دانيال» في تجمع مستوطنات «غوش عتصيون» جنوب الخليل.

وذكر موقع «0404» الإسرائيلي أن مركبة فلسطينية صدمت سيارة عسكرية لجيش الاحتلال، ما أدى إلى إصابة الجنود، وإصابة السائق الفلسطيني بجروح خطيرة، لافتاً إلى نقل الجنود المصابين إلى المستشفى.

في هذه الأثناء اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة هنادي محمود رشيد «22 عاماً» من بلدة يطا، وهي أم لثلاث أطفال قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل بزعم حيازتها سكيناً. وادّعى جيش الاحتلال، أن الفتاة تخفّت بين مجموعة من السائحين وكان بحوزتها سكين، وقامت قوات الجيش الموجودة على مدخل المسجد بتكبيلها واقتيادها إلى جهة غير معلومة.

في غضون ذلك شهدت مدينة دورا في الخليل، مواجهات عنيفة عقب اقتحام قوات الاحتلال للمدينة، بينما نفّذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت عدداً من المواطنين الفلسطينيين في ثاني أيام العيد.

بدورها قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن قوات الاحتلال اعتقلت 6 وصفتهم بـ«المطلوبين» في أنحاء مختلفة من الضفة، وتمت إحالتهم إلى التحقيق. في غضون ذلك أصدرت محكمة الاحتلال قراراً يسمح بهدم منازل منفذي عملية إطلاق النار قرب باب العامود في القدس قبل 5 أشهر، وأسفرت عن مقتل شرطية إسرائيلية وجرح شرطيين آخرين. في سياق آخر، ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أمس، أن لجنة البناء والتخطيط في القدس ستقرّ الأسبوع المقبل بناء 100 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة جيلو. وبدورها كشفت القناة العبرية السابعة، مساء أمس الأول، عن أن الحكومة الإسرائيلية خصصت مبلغ 50 مليون شيكل لتعزيز البنية التحتية والأمن في مستوطنة «كريات أربع» في الخليل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا