• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الاستئناف تنظر في عقوبات ضد تجار السموم البيضاء

المؤبد لأفريقي يروّج المخدرات بين الشباب في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يوليو 2016

محمود خليل (دبي)

تقرر أن تنظر محكمة الاستئناف بعد عطلة عيد الفطر في قضايا اتجار بالمخدرات كانت محكمة أول درجة أصدرت في وقت سابق عقوبات تتراوح بين السجن 10 سنوات والمؤبد ضد المتورطين فيها.

فيما قضت محكمة الجنايات في دبي في قضية من هذا النوع بإنزال ذات العقوبة السابقة بحق «ا.س.م» أفريقي الجنسية كان يعتزم بيع وترويج نحو 5 كيلوجرامات من مخدر الماريجوانا بين الشباب داخل الدولة.

كما قضت المحكمة عقوبة السجن 10 سنوات والغرامة المالية في 4 قضايا اتجار وترويج مخدرات كانت الأولى بحق عابر ترانزيت أفريقي ضبط بحوزته نحو 253 جراماً من مادة الكوكايين المخدرة ، والثانية بحق 5 أشخاص من الجنسية السورية أدينوا بحيازة بقصد الترويج على كميات من مخدر الهيروين، والثالثة بحق زائر نيجيري نقل نحو 3كيلو و142جراما من مادة الكوكايين المخدرة ، فيما الرابعة كانت بحق تاجرين إيرانيين لاستيرادهما 3 ملايين قرص ترامادول.

وعاقبت المحكمة عاملاً باكستانياً بالسجن 7 سنوات وتغريمه 50 ألف درهم لاستيراده 3 آلاف قرص مخدر، وكذلك عاقبت سائقين من الجنسية الباكستانية بالسجن 3 سنوات وتغريم كل منهم 50 ألف درهم لحيازتهما نحو 23 ألف قرص مخدر.

من جانبها تباشر محكمة الاستئناف في دبي بحكم القانون النظر بعد عطلة العيد في عدد من أحكام السجن المؤبد التي أصدرتها محكمة الجنايات في أوقات سابقة بحق عدد من الذين أدينوا بالاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية، بحيث ستنظر في 10 يوليو الجاري بقضية صباغ من الجنسية البنجالية عوقب بالسجن المؤبد عن حيازته بقصد الاتجار على 48 قرصاً مخدراً.

وتظهر تفاصيل الحكم الصادر بحقه أنه كان يعتزم بيع الأقراص المخدرة لأحد مصادر الشرطة لقاء 2500 درهم بينما كانت يد الشرطة أطول وألقت القبض عليه في حالة تلبس.

وفي العشرين من يوليو الجاري تنظر الهيئة القضائية في المحكمة الاستئنافية بعقوبة السجن المؤبد التي قررتها أواخر مايو الماضي محكمة الجنايات بحق سائقي شاحنة من الجنسية السورية أدينا باستيراد 313 ألف قرص مخدر بزنة 65 كيلو جراماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض