• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الريدز» يستضيف «السيتزن» في قمة الحسم الأحد المقبل

رودجرز: ليفربول قادر على مواجهة تحدي «السيتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

ربما يكون هناك خمس مراحل متبقية على نهاية الموسم الحالي من مسابقة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ولكن بيرندان رودجرز مدرب ليفربول الذي يسعى لإحراز لقبه الأول منذ 24 عاماً، أكد أن فريقه لم يعد يواجه أي ضغوط، وذلك مع استعداده لمواجهة منافسه على اللقب مانشستر سيتي يوم الأحد المقبل. وكان فوز ليفربول 2 - 1 على ويستهام الأحد الماضي قاد الفريق للانفراد بصدارة الدوري الإنجليزي بفارق نقطتين أمام تشيلسي وبفارق أربع نقاط أمام سيتي، مع العلم بأن سيتي لديه مباراتين مؤجلتين.

ويستضيف ليفربول فريق مانشستر سيتي على ملعب «آنفيلد» في مباراة وصفت بأنها ستكون الحاسمة للقب، ولكن رودجرز أكد أن فريقه قادر على مواجهة هذا التحدي. وقال رودجرز: «نعرف أن سيتي فريق كبير.. ولكن في المباريات الكبيرة هذا الموسم، نجحنا في تحقيق نتائج جيدة». وأضاف: «لقد أنفقوا أموالاً كبيرة من أجل الفوز بالدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، وسيسعون لتحقيق نتيجة جيدة الأحد المقبل، أما نحن فسنعمل على الاستمتاع بالمباراة».

وفي حال فوز ليفربول بمبارياته الخمس المتبقيات له في هذا الموسم، فسيتمكن الفريق من إحراز لقبه الأول بالدوري الإنجليزي منذ عام 1990.

وتلقى رودجرز قدراً كبيراً من الإشادة بفضل إبداعه وإصراره على استخدام لاعبيه الناشئين، وأكد أنه سيستمر في العمل بهذه الطريقة لبقية الموسم. وقال: «نحرص هنا على توجيه اللاعبين بعدم الخوف من أي شيء.. سنحترم الخصم، ولكن الأمر يتعلق بنا في المقام الأول».

وأضاف: «إننا نمنح اللاعبين الشباب الفرصة ولا نفرض عليهم أي ضغوط، فأنا أواجه الضغوط بدلاً منهم.. هدفنا هو التركيز على اللعب والفريق، ولو نجحنا في ذلك فسنقطع طريقا طويلاً». ولكن رودجرز أكد اقتناعه بأن سيتي وتشيلسي سيظلان ينافسان على اللقب حتى الرمق الأخير. وقال: «أعتقد أن هناك العديد من الفرق الرائعة بهذا الدوري.. فمانشستر سيتي لديه العديد من اللاعبين الرائعين، وجوزيه مورينيو وفريقه تشيلسي سيظلان في المنافسة دائماً». وأضاف رودجرز: «إننا نمتص أي ضغوط من المفترض أن نواجهها، ولا يوجد أي توترات بالفريق».

من جانبه، قال أرسين فينجر مدرب أرسنال إن ناديه أصبح مطالباً بالتعافي سريعاً من الهزيمة 3 - صفر أمام منافسه إيفرتون حتى يتجنب توقف سجله المثالي في التأهل باستمرار إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وقدم أرسنال صاحب المركز الرابع في الدوري الإنجليزي أداء ضعيفاً في ملعب جوديسون بارك، ليسمح لإيفرتون بتقليص الفارق معه إلى نقطة واحدة وتزداد صعوبة مهمة فريق فينجر في ظل تراجع مستواه.

وكان أرسنال الذي تأهل لدوري الأبطال 16 موسما متتالياً، يملك فرصة في المنافسة على اللقب، لكن بعد الخسارة أمام إيفرتون ستقتصر محاولاته تقريباً على إنهاء المسابقة في المربع الذهبي. وفي الوقت الذي سيلعب فيه أرسنال في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي أمام ويجان أثليتيك الأسبوع المقبل، فإن إيفرتون سينتزع منه المركز الرابع إذا تجنب فقط الخسارة أمام سندرلاند فريق الذيل يوم السبت المقبل. وبعد ذلك، سيتبقى لكل فريق خمس مباريات. وقال فينجر الذي تعرض ناديه لخسارتين ثقيلتين من مانشستر سيتي وليفربول: «إيفرتون كان أقوى وأفضل واستحق الفوز، مستوانا لم يكن مقنعاً على الصعيدين الدفاعي والهجومي».

(لندن، د ب أ، رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا