• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«أبل» الأكثر ألفة و«أبوظبي التجاري» في المركز الثامن

الارتباط بين المستهلكين والعلامات التجارية في الإمارات أعلى من أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 يناير 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

حلت الإمارات في المرتبة الأولى من حيث ألفة المستهلكين مع العلامات التجارية، ما يشير إلى استعداد أكبر لتكوين رابط عاطفي بين المستهلكين والعلامات التجارية، بحسب دراسة أجرتها شركة «إمبليم» المتخصصة بدراسة ألفة العلامات التجارية، تضمنت بحثاً كمّياً تم إجراؤه في الولايات المتحدة والمكسيك والإمارات، حيث تم اختيار الولايات المتحدة كسوق المستهلكين الأكبر، واختيرت المكسيك لتمثيل حضور مرتكز وناشئ في سوق أميركا اللاتينية، وتمت إضافة الإمارات كلاعب صاعد وقادم جديد في منطقة متنامية.

ووفقاً لنتائج الدراسة التي تهدف إلى تحليل ردود 6 آلاف مستهلك وتقييم 52 ألف علامة تجارية، جاءت المكسيك في المرتبة الثانية، في حين كانت ألفة المستهلكين مع العلامات التجارية هي الأدنى في الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت الدراسة إلى أن أكثر الصناعات من حيث ألفة المستهلكين في الإمارات مع العلامات التجارية، كانت صناعة السيارات نظراً للعلاقة القوية بين المستهلكين وسياراتهم، وتلتها تجارة التجزئة، ثم التكنولوجيا والاتصالات، ويليها الخدمات المالية، الملابس، الترفيه، السفر والترفيه، والسلع الاستهلاكية، منوهة بأن احتلال صناعات السفر والترفيه، والسلع الاستهلاكية المراتب الأخيرة في التصنيف يرجع إلى زيادة تعقيدات وتكلفة السفر، وتضاؤل جاذبية العروض الترويجية التي أصبحت سلعة مستهلكة بالنسبة للمستفيدين في الإمارات، إضافة إلى أن المأكولات والمشروبات، التي تعد الأبرز في صناعة السلع الاستهلاكي، هي من المنتجات التي يستخدمها الناس غالباً بشكل اعتيادي.

وذكرت الدراسة، التي ارتكزت في تصنيفاتها على قياس الرابط العاطفي بين المستهلكين والعلامات التجارية، أن «أبل» تصدرت قائمة العلامات التجارية الأكثر ألفة بين المستهلكين في الإمارات، تلتها لكزس، ثم سامسونج، ومرسيدس، ودوڤ، وجاءت سلسلة المقاهي العالمية ستاربكس في المركز السادس، وتلتها سوني، ثم بنك أبوظبي التجاري في المرتبة الثامنة، والعلامة التجارية الخاصة بشركة جوجل، وأخيراً «إيكيا» السويدية للأثاث المنزلي.

وقال جاي هوانج، الشريك لدى شركة «إمبليم»، إن أهمية نتائج البحث تكمن في تفوق العلامات الأكثر ألفة في أعمالها، حيث إن العلامات التجارية التي تحتل المراكز العشرة الأولى من حيث الألفة تفوقت في نتائجها المالية من حيث نمو الإيرادات والأرباح على مدى عشر سنوات، موضحاً أن هذه العلامات التجارية تتمتع أيضاً بتميز سعري وبمرونة مالية أكبر من العلامات التجارية الأخرى في القطاع نفسه، التي لا تحظى بالألفة ذاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا