• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. كالياري وكاتانيا يقيلان مدربيهما

نابولي يسقط أمام بارما بهدف ماركو بارولو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

سقط نابولي الثالث أمام مضيفه بارما صفر - 1، أمس الأول في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي شهدت مواصلة روما انتصاراته بتغلبه على مضيفه كالياري 3 - 1، ما سمح له برفع رصيده إلى 76 نقطة في المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

على ملعب «إينيو تارديني»، مني نابولي بهزيمته الأولى في معقل بارما منذ السادس من مايو 2001 (صفر - 4) حينها، وذلك بعد فشل في تعويض الهدف الذي تلقاه في الدقيقة الـ 55 عبر ماركو بارولو، الذي أعاد فريقه لسكة الانتصارات بعد تعادل وثلاث هزائم على التوالي. وتجمد رصيد نابولي عند 64 نقطة في المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما رفع فريق المدرب روبرتو دونادوني رصيده إلى 50 نقطة في المركز السادس وبنفس عدد نقاط إنتر ميلان الخامس.

وعلى ملعب «ارتيميو فرانكي»، عزز فيورنتينا المركز الرابع المؤهل مباشرة إلى دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج»، وذلك بعدما استعاد توازنه وعاد إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بفوزه على ضيفه أودينيزي بهدفين للكولومبي خوان كوردادو (25) والأرجنتيني جونزالو رودريجيو (72 من ركلة جزاء)، مقابل هدف للبرتغالي برونو فرنانديز (82). وأبقى لاتسيو على حظوظه بالمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» التي ودعها هذا الموسم من الدور الثاني على يد لودوجوريتس رازجراد البلغاري، وذلك بعد فوزه على ضيفه سمبدوريا 2 - صفر رغم إكماله اللقاء بعشرة لاعبين. ويدين القطب الأزرق والأبيض للعاصمة روما بفوزه الثاني على التوالي والثالث عشر هذا الموسم إلى أنتونيو كاندريفا والبوسني سيناد لوليتش اللذين سجلا هدفي المباراة، الأول في الدقيقة الـ 42 بعد تمريرة من السنغالي كيتا دياو، والثاني في الدقيقة الـ 73 بعد تمريرة من ستيفانو ماوري في لقاء أكمله صاحب الأرض بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الـ 57 بعد طرد لوكاس بيليا لحصوله على إنذارين.

ورفع فريق المدرب أدواردو ريا رصيده إلى 48 نقطة في المركز السابع موقتا بفارق نقطتين عن إنتر ميلان الخامس، الذي تعادل مع ضيفه بولونيا 2 - 2 وبارما السادس، فيما تجمد رصيد سمبدوريا الذي يشرف عليه لاعب لاتسيو السابق (من 1998 حتى 2004) الصربي سينيسا ميهايلوفيتش، عند 41 نقطة بعد أن مني بهزيمته الثالثة عشرة هذا الموسم. واستفاد لاتسيو من سقوط ملاحقه أتالانتا على أرضه أمام الجريح ساسوولو بهدفين لنيكولا سانسونسي (33 و71). وعمق تورينو جراح مضيفه كاتانيا متذيل الترتيب بالفوز عليه هدفين للسويدي الكسندر فرانيرود (79) وتشيرو إيموبيلي (83)، مقابل هدف للأرجنتيني جونزالو بيرجيسيو (2). وعلى ضوء نتائج الجولة، استغنى ناديا كالياري وكاتانيا عن مدربيهما عقب هزيمة الفريقين أمس الأول في مسابقة الدوري الإيطالي، مع تبقي ست مراحل فقط على نهاية الموسم الحالي. ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) في وقت متأخر أمس الأول عن رئيس كالياري ماسيمو تشيللينو قوله إنه أقال مدرب الفريق الأورجواياني دييجو لوبيز، وإنه عين إيفو بولجا، الذي ظل مساعدا للوبيز حتى فبراير الماضي، خلفا له. وكان كالياري خسر على ملعبه من نادي العاصمة روما 1 - 3، ويتقدم حالياً بفارق سبع نقاط أمام الفرق الثلاثة الأخيرة المهددة بالهبوط. أما فريق القاع بالدوري الإيطالي، كاتانيا، فقد خسر على ملعبه 1 - 2 أمام تورينو ليقيل بعدها مدربه رولاندو ماران ويعين ماوريتسيو بيليجرينو خلفا له. وسبق لبيليجرينو اللعب مع فريق كاتانيا، كما عمل كمساعد مدرب بالنادي فيما بين عامي 2001 و2003. وكان ماران قاد كاتانيا لاحتلال المركز الثامن بالدوري الإيطالي الموسم الماضي، وحقق الفريق وقتها رصيداً قياسياً من النقاط على مدار تاريخه بلغ 56 نقطة. وبعد مرور ثماني مباريات من عمر الموسم الحالي أقيل ماران من منصبه وعين لويجي دي كانيو خلفا له، ولكن عمل دي كانيو مع كاتانيا لم يستمر لأكثر من 11 مباراة، حيث أعيد ماران إلى منصبه السابق في منتصف يناير الماضي. ولم يحصل كاتانيا سوى على نقطة واحدة من مبارياته الثماني الأخيرة ليقبع في المركز الأخير بترتيب الدوري الإيطالي متخلفا بفارق سبع نقاط عن منطقة الأمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا