• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ثقة كاملة من نجوم الفريق الباريسي في التأهل

«ليكيب»: الـ «بي إس جي» لا يخشى كبرياء «البلوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

محمد حامد (دبي) -

سيطرت حالة من الثقة على الصحف الفرنسية قبل ساعات من انطلاقة المواجهة الواعدة بالإثارة بين تشيلسي وباريس سان جيرمان في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وكان مبعث الثقة الفوز ذهاباً بثلاثية مقابل هدف، مما يقرب النادي الباريسي من التأهل إلى المربع الذهبي في مفاجأة كبيرة قياساً بعدم امتلاكه تاريخاً كبيراً في البطولة القارية، ولكن الأداء الذي يقدمه في النسخة الحالية يشفع له، فقد تألق في مرحلة المجموعات وتصدر مجموعته محققاً الفوز في 4 مباريات، والتعادل في مباراة والخسارة في مثلها، محرزاً 16 هدفاً، ونجح في إقصاء باير ليفركوزين الألماني في دور الـ 16 بالفوز عليه ذهاباً وإياباً.

وواصل الـ«بي إس جي» مسيرته الناجحة في البطولة القارية بالتفوق على «بلوز مورينيو» الذي يشتهر بقوته الدفاعية، بثلاثية مقابل هدف، الأمر الذي رفع معدلات الثقة في صحافة باريس إلى أعلى درجاتها، فقالت «ليكيب» قبل المباراة بساعات، وعلى غلافها :«جميع الأرقام والمؤشرات تقول باريس» في إشارة إلى الفوز 3-1 في حديقة الأمر، وأشارت الصحيفة إلى أن شيلسي يظل كبيراً، ولكن كبرياء النادي اللندني ليس مصدر خوف لنظيره الباريسي.

وأضاف التقرير :«تسير الأمور بصورة مثالية لباريس سان جيرمان، حيث الثقة التامة في الحصول على لقب الدوري للمرة الثانية على التوالي، وعلى نحو مفاجئ، وبعد الفوز على ريمس بثلاثية دون مقابل في الأسبوع الـ 32 للدوري يتجه تركيز الفريق صوب الحلم القاري، فقد تمكن من قهر تشيلسي بثلاثية لهدف ذهاباً، مما يجعل التأهل إلى المربع الذهبي في يد الفريق».

ثقة النجوم

ونقلت الصحيفة الفرنسية تصريحات نجوم الفريق الباريسي الذين أكدوا ثقتهم في العبور إلى الدور المقبل، وفي الوقت ذاته أجمعوا على الاحترام الكامل لقدرات تشيلسي صاحب الخبرات الأوروبية الكبيرة، حيث قال لوكاس مورا: «لدينا أفضلية واضحة للعبور إلى المربع الذهبي، الأمر يتطلب أعلى درجات التركيز، نعلم صعوبة المهمة أمام تشيلسي القوي، خاصة أن المباراة بين جماهيره، ولكننا في الوقت ذاته نثق في قدرتنا على فعلها، إنهاء المهمة بنجاح هو مسؤوليتنا جميعاً، نتوقع ردة فعل كبيرة من الفريق الإنجليزي، فالكبرياء سيكون حاضراً، ولكننا الأقرب للتأهل».

وماذا عن غياب إبرا؟ سؤال يتردد في الأوساط الجماهيرية والإعلامية في باريس، وعلى الرغم من أنه لم يظهر بصورة جيدة في مباراة الذهاب إلا أن السمات القيادية وقوة الشخصية، والقدرة على إحداث الفارق في أي وقت، تجعل من وجوده أمراً ضرورياً في المباريات الكبيرة، وتفاعل لوكاس مع غياب إبرا، فقال: «إبرا قائد، ومن هنا نشعر بصعوبة المهمة في غيابه، بالطبع كان من الأفضل وجوده معنا، ولكن غيابه لن يكون سبباً في العثور على مبررات مسبقة للخسارة، نحن الأقرب للتأهل في جميع الأحوال». كما نقلت الصحيفة تصريحاً مقتضباً لمهاجم الفريق إدينسون كافاني، الذي يحصل على فرصة جديدة لإثبات الذات في غياب إبرا، حيث يتردد أن النجم السويدي يسحب منه البساط والأضواء حينما يشاركان سوياً، وقال كافاني: «من الأفضل لي اللعب كرأس حربة صريح، إنها مهمتي الأساسية ومركزي المفضل، أشعر بحجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقي في مواجهة تشيلسي».

يذكر أن باريس سان جيرمان يخوض مباراته الـ 60 في دوري الأبطال الليلة، فقد سبق له خوض 59 مباراة طوال تاريخ مشاركاته قارياً، محققاً الفوز في 32 مباراة، والتعادل في 11 مواجهة، والخسارة في 16 مباراة، وفي آخر 5 مشاركات في البطولة القارية بداية من نسخة 1994 – 1995 كان الإنجاز الأفضل للفريق الوصول إلى الدور قبل النهائي، وحدث ذلك عام 1995، وفي عام 1998 خرج من مرحلة المجموعات، وهو ما تكرر في 2001 و2005، ثم عاد بقوة ليصل إلى ربع نهائي النسخة الماضية، ولكنه ظهر بصورة جيدة أمام برشلونة الذي تفوق عليه، وأقصاه من البطولة بهدف اعتباري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا