• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد أن ظل سنة حبيس كرسي متحرك

مستشفى القاسمي يعيد «عبدالله» للمشي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

أحمد مرسي (الشارقة)

نجح فريق طبي في مستشفى القاسمي بالشارقة في إجراء عملية تركيب ركبة صناعية لرجل خليجي بعد معاناة استمرت 4 سنوات نتيجة لإصابته في حادث مروري.

وأفاد الدكتور عاصم طنطاوي استشاري أول جراحة عظام ورئيس وحدة جراحة المفاصل الصناعية في المستشفى أن الشخص يدعى «عبدالله» ويبلغ من العمر نحو 60 عاماً وكان يعاني إصابة بليغة في ركبته اليسرى وانحناءة في الساق تصل لـ90 درجة وأنه استمر في معاناته لمدة 3 أعوام وظل خلال العام الأخير قعيداً على كرسي متحرك.

وأشار إلى أن هذا النوع من العمليات يعتبر من العمليات الصعبة والنادرة، لوجود تشوهات وانحناءات كبيرة في الركبة، حيث تم اتخاذ قرار بتبديل مفصل الركبة بمفصل صناعي كامل مع تعويض لفقد في عظمة الساق، موضحاً أن المفصل ذو مواصفات خاصة، حيث تمت العملية بنجاح بعد أكثر من 3 ساعات داخل غرفة العمليات.

وتابع أنه في اليوم الثاني كان المريض في وحدة العلاج الطبيعي لبدء عملية التأهل، وفي الثالث كان المريض يمشي بمساعدة، ثم أصبح يمارس حياته بصورة عادية. وأوضح طنطاوي أنه كان لابد من التعامل طبياً بحذر مع الحالة بعد 4 سنوات دون علاج، مشيراً إلى أن الوحدة قامت بـ 200 عملية منذ تأسيسها منذ 9 سنوات، إلا أن هذه العملية تعتبر الأخطر والأهم نظراً لخطورتها وما بذل فيها من جهد طبي.

وقال: تجرى العملية للمواطنين مجاناً، بينما تكلفة العملية الجراحية للمقيمين بحوالي 4700 درهم، وسعر المفصل يبدأ من 10 آلاف درهم، ويتضاعف هذا الرقم حسب الحالات وأنواع المفاصل.

وأضاف أن الفريق الطبي الذي قام بالعملية برئاسته وضم مساعدين وطبيب تخدير وأشعة وممرضين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض