• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كتابة الرسائل تسبب مشكلات صحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

كشفت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية عن دراسة جديدة تؤكد أن إرسال الرسائل النصية، واستخدام الأجهزة المحمولة لفترات طويلة من الزمن ممكن أن تؤديا إلى انخفاض متوسط العمر المتوقع.

ويعتقد خبراء بتقويم العمود الفقري أن وضع كتابة الرسائل لمستخدمي الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي يمكن أن يسبب مشكلات في التنفس، ما يؤدي إلى مشكلات القلب والأوعية الدموية في وقت لاحق، وارتفاع خطر الوفاة في سن الشيخوخة.

وأجريت دراسة، من قبل جمعية العلاج بتقويم العمود الفقري بالمملكة المتحدة (UCA)، ويقول إن وضع كتابة الرسائل على الهواتف الذكية يمكن أن يشكل خطراً كبيراً لصحة الشخص مثل السمنة المفرطة مثلاً.

وتشير أبحاث جديدة إلى وجود صلة بين الأوضاع التي يستخدمها الناس في كتابة الرسائل النصية، والدخول على الإنترنت، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني ولعب ألعاب الفيديو، وبين ما يسمى بمرض فرط تقوس الظهر أو فرط الحداب hyperkyphosis، الذي قد يرتبط أيضاً مع مرض رئوي ومشكلات في القلب والأوعية الدموية.

وتثبت الأبحاث أنه عندما يسقط شخص رأسه أو كتفه ليبحث في الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي، فإنه من الصعب بالنسبة له أن يأخذ نفساً عميقاً بسبب تقييد عضلات التنفس.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه يمكن للأضلاع ألا تتحرك بشكل صحيح وبالتالي فإن القلب والرئتين لا يمكن أن تعمل بكامل كفاءتها.

وتقول الدراسة، إنه في أكثر الأحيان، يمكن أن يحدث ذلك أضراراً خطيرة على المدى الطويل؛ لأن الآثار على المدى القصير قد تكون غير ملحوظة.

(لندن - Dailymail, Alarab)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا