• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

الملعب يستضيف مباراة منتخبنا أمام قطر غداً

«معجزة الرجبي»على باب «كانبرا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

أنهى ستاد كانبرا الوطني الترتيبات الأخيرة لاستقبال ضربة البداية، بمباراة عُمان وكوريا الجنوبية ضمن المجموعة الأولى للبطولة، بالإضافة إلى مباراة منتخبنا الوطني أمام نظيره القطري، المقررة غداً في إطار الدور الأول لكأس آسيا، حيث انتهت أعمال الصيانة رسمياً صباح أمس، كما تم تركيب المرميين اللذين تم استيرادهما خصيصاً من ألمانيا للبطولة، بحسب مدير ستاد مدينة كانبرا العاصمة الأسترالية، كما تم تركيب الإضاءة الحديثة لإنارة الملعب بحسب لوائح البطولة التي تتطلب أقصى قدرة إضافة إلى تسهيل في عمليات النقل، والتي شهدت تركيب أجهزة عدة بجوار مداخل المبنى.

ويعتبر ستاد كانبرا الوطني هو أصغر ملاعب البطولة، الأصغر من حيث الطاقة الاستيعابية بالنسبة للجماهير، إذ لا يتسع سوى لـ 25 ألف متفرج، وتم بناء الملعب عام 1977، لاستضافة دورة ألعاب الباسيفيك في العام ذاته، وكان يحمل اسم الاستاد الوطني لألعاب القوى، واستضاف الملعب عدداً من الأحداث الرياضية البارزة مثل كأس العالم للشباب 1981 وكأس العالم لألعاب القوى 1985، وأزيل مضمار ألعاب القوى عام 1999م واستضاف بعدها عدداً من مباريات دورة الألعاب الأولمبية عام 2000.

ورغم ذلك يعتبر الملعب مخصصا فقط لاستضافة مباريات دوري الرجبي التي تعتبر اللعبة الشعبية الأولى في أستراليا بشكل عام، ويلعب عليه أندية كانبرا رايدرز، وجامعة كانبرا، وهو ما دفع إدارة ستاد كانبرا لأن تزين مدخله بتمثال أسطورة الرجبي في أستراليا، والذي يعتبر أهم لاعبي هذه الرياضة في القرن العشرين، وهو مايل منينجا، وذلك بمنطقة كبار الشخصيات في الملعب، ويعتبر منينجا أفضل لاعب رجبي في تاريخ هذه الرياضة، بعدما كسر كل الأرقام القياسية، سواء مع المنتخب الأسترالي أو دوري الرجبي الأسترالي، ويكفي أنه مع اعتزاله كان اللاعب الوحيد الذي يقود منتخب بلاده في 4 كأس عالم، ويسجل أعلى عدد من الأهداف، وهو ما دفع وزير الرياضة في كانبرا لتكريمه بتمثالين، الأول على مدخل ستاد كانبرا، والثاني في قاعة أساطير الرجبي الأسترالي، ويدرب منينجا حالياً في دوري أستراليا لهذه اللعبة.

ويؤكد راسك ماينرز، مدير ستاد كانبرا أن اللجنة المنظمة أرادت جذب أنصار رياضة الرجبي إلى ملعب كانبرا لمتابعة مباريات كأس آسيا لكرة القدم، ولفت إلى أنه قبل انطلاق البطولة بأسبوع تم استدعاء الأسطورة الأسترالية منينجا، للقيام بجولة في كانبرا في محاولة لاستمالة جمهور الرجبي ودفعه للحضور وتشجيع منتخب الإمارات وعُمان وكوريا وباقي المنتخبات التي تلعب بملعب العاصمة الأسترالية.

ولم يكن تمثال الأسطوري منينجا وحده في مدخل ملعب مباريات المجموعة الثالثة، بل وضعت إدارة الاستاد، على يساره تمثالاً آخر للأسطورة الثانية في تاريخ الرجبي الأسترالي، وهو لوري دالي أحد أسرع العدائين في اللعبة وثاني أكثر لاعب في تاريخ أستراليا قيادة لمنتخب بلاده وكان مع منينجا من أساطير اللعبة في الثمانينيات والتسعينيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا