• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دراسات

استنبات عضلات صناعية في مختبرات بحثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

استنبت علماء عضلات صناعية بخلايا مأخوذة من عضلات أصلية وجعلها تنمو في مختبرات بحثية. ويجري حالياً اختبارها لاستبدال العضلات المصابة بها، بعد التأكد من تجاوزها اختبارات السمية والفعالية.

وبحسب موقع «كوارتز»؛ فإن علماء في الهندسة الطبية في جامعة ديوك الأميركية استطاعوا عزل خلايا جذعية من عضلات فئران، ومن ثم يتم إنماؤها في ألياف عضلية مستقلة. وبحسب كبير الباحثين، نيناد بيورساك فإن الباحثين استطاعوا الحصول على عضلات قوية نمت داخل المختبرات بشكل يشابه قوتها في أجساد الفئران.

وقال الباحثون، إن هذه العضلات أقوى من أي عضلات تم استنباتها سابقاً، ورغم أن هذه التجارب التي كشف عنها مؤخراً تستخدم الفئران في التجارب، إلا أن فريق الباحثين بدأ في تجارب ناجحة على العضلات البشرية أيضاً. وبحسب الفريق البحثي، فإن إحلال العضلات المستنبتة مختبرياً محل العضلات الأصلية، فإن الأطباء بحاجة لأخذ أنسجة عضلية من جسد المريض وزراعة خلايا جذعية منها للحصول على أنسجة جديدة، ومن ثم إعادتها إلى جسد المريض مرة أخرى.وعن إمكانية توافر هذه التقنية قريباً، قال العلماء “من المهم معرفة كيف يمكن الحصول على المزيد من الخلايا الجذعية من جسم الإنسان، إذ إننا حالياً نستطيع الحصول على الكثير منها، لكنها تفقد فعاليتها لاحقاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا