• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

سلامتك

مصل جديد للسكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

«السكري» من النوع الأول، يعرف ببساطة بأنه عجز غدة البنكرياس عن إنتاج الأنسولين. وهذا النوع يصيب الأطفال أو البالغين على حد سواء، ويعرف تقليدياً بسكري الأطفال؛ لأن معظم المصابين به من الأطفال. والسبب الرئيسي له يرجع إلى ضعف المناعة الذاتية للجسم فضلاً عن العوامل الوراثية، نتيجة هجوم بعض الخلايا المناعية على الخلايا المنتجة للأنسولين. ولا توجد وسيلة للوقاية من الإصابة بالمرض الذي يمثل 10% من حالات مرضى السكري تقريباً إلا بتعويض الجسم عن هذا النقص، وحيث يستجيب الجسم لمفعول الأنسولين خصوصاً في المراحل الأولى، مع المراقبة المستمرة لمستويات جلوكوز الدم.

هذا التقديم، ربما يكون مناسباً لما نسوقه من إنجاز طبي نتمنى أن يرى النور في القريب العاجل، ويفتح نافذة أمل جيدية أمام ملايين المرضى في سائر أنحاء العالم.

المرضى وأسرهم يعانون..

والجميع يترقبون أي بادرة أمل لإنهاء أو التخفيف من آلامهم ومعاناتهم..

والمريض دائما يتمسك بآماله..

بالأمس القريب، أعلن باحثون أميركيون أن دراسة جديدة للغاية - رغم أنها لا تزال في مراحلها المبكرة - أظهرت أن مصلاً تجريبياً قد يكون قادراً على ترويض أجزاء من الجهاز المناعي لدى المصابين بمرض السكري من النوع الأول، مما يبعث أملاً في أسلوب جديد لتأخير أو منع المرض المرتبط بالمناعة الذاتية، وتجربة أساليب أكثر تحديدا في أهدافها سعيا لتأخير مرض السكري من النوع الأول أو الشفاء منه، رغم أن العلاج بالأنسولين يحمل مخاطر عدة، إذ يعرف أنه يسبب غيبوبة أو يؤدي إلى الموت في أي وقت، ويمكن أن يتسبب في أمراض القلب وتلف الأعصاب والعمى والفشل الكلوي مع مرور الوقت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا