• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تغوص في أعماق الماضي معتمدة على التراث الشامي العريق

تصاميم التراث العربي الإسلامي تتناغم مع روح وفخامة العصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

يشكل التراث العربي الإسلامي قاعدة قوية تبنى عليها صور وملامح لطموحات المتخصصين في عالم التصميم الداخلي والديكور والتأثيث، فالمصمم جعل من هذه الطموحات أهدافاً يسعى لتحقيقها. وقد ساهم التنوع في تصميم وتنفيذ الفيلات والشقق والفنادق الراقية والمكاتب الرئاسية والسفارات، وأعمال التأثيث الداخلي والخارجي في الوصول إلى الأهداف الموضوعة بشكل أسرع، حيث إن المصمم قدم مفهوماً لفكرة الإبداع والابتكار، وتصاميم تحمل روح الفن العربي الإسلامي الممزوج بقطع ومفردات معاصرة، لتتميز الأعمال التي تعطي العميل الرؤى الفريدة بشكل أفضل وأجمل لتتحول فراغات المنزل إلى أجواء تعزف على أوتار الفخامة العريقة.

خولة علي (دبي)

تصاميم وديكورات تحاكي القديم والطراز الشامي العريق الساحر الذي يلون به مساحات واسعة من فراغاته، التي تشدو بتراث الماضي، وتؤكد مهارة الحرفيين الأوائل الذين استطاعوا أن يثروا العمارة العربية والإسلامية وينقلوا لنا إرثا حقيقياً يجسد مدى براعتهم ومهارتهم فيه.

تراث شامي عريق

ويقول مهندس الديكور ماهر مهاجر: تعتمد مشروعاتنا وتصاميمنا على التراث الشامي العريق، وعلى أصالة وعبق الماضي التي تبدو واضحة بشكل كبير في أعمال الحفر اليدوي على الخشب والتعتيق وقطع الموزاييك الجميلة، ورغم تمسكنا بالتراث، إلا أننا نحرص دائماً على إدخال اللمسات العصرية والتصاميم الحديثة بطريقة مدروسة لنواكب العصر ونرضي العميل بكافة متطلباته، مؤكداً أن كل من يطمح للأفضل عليه البحث في المبادئ والأساسيات والرجوع إلى كبار الفنانين، بداية من العصور القديمة حتى الآن، لمتابعة كيف وصلوا لأعمالهم الفنية الخالدة وكيف صقلوا مواهبهم بالعمل، والاطلاع على كل التجارب الفنية المضيئة حول العالم.

ويشير مهاجر: «التراث مملوء بكم من الفنون التي تعتبر مصدراً نتكئ عليه لننطلق في رحاب التصميم، ومن أهم وأبرز الصناعات الزخرفية التي تميز بها الفن الإسلامي وبدا جلياً على مساحات واسعة، تتمثل في القصور والمنازل، والمباني الدينية والمؤسسات وغيرها، هذه العناصر التي لا بد أن تكون حاضرة وبشكل كبير في رسم ملامح المنازل المصممة وفق النمط والطراز الشرقي، حيث نجد الديكورات الخشبية في الأقواس والأعمدة والتيجان والقباب الداخلية والأسقف والحوائط، التي طعمت بزخارف نباتية وهندسية منها المزخرفة والبارزة، لتظهر هذه المساحات غنية وعلى قدر من الفخامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا