• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسابقات واستعراضات عالمية تستقطب العائلات بالشارقة

«القصباء للمأكولات 8».. جسر يربط بين الطهي والترفيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

أزهار البياتي (الشارقة)

وسط أجواء تزخر بالمتعة والمرح مع عناصر شائقة من الترفيه العائلي، وللعام الثامن على التوالي تواصل القصباء «الوجهة السياحية والثقافية والاجتماعية الرائدة في إمارة الشارقة»، استضافة فعاليات مهرجانها المميز للمأكولات في نسخته الجديدة، والذي انطلقت فعالياته منذ الأسبوع الماضي ويستمر حتى 12 من أبريل الجاري، مستعرضاً في جعبته جملة من الأنشطة والبرامج المثيرة، مع عدد من المسابقات الجماهيرية والعروض الحية التي تتعلق بكل ما يدور حول عالم الطهي والمأكولات والأغذية الصحية.

استعراضات طهاة عالميين

وقد شهدت أيام مهرجان القصباء للمأكولات الثامن سلسلة من البرامج والفقرات المتنوعة، مع عدد من استعراضات الطهو المباشرة لمشاهير الطهاة العالميين، بالإضافة لمسابقات يومية وتنافسية احتفت بالأسر والأفراد، بالإضافة لموظفي الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، والتي افترشت جميعاً ضفتي القناة المائية هناك، مقدمة عروضاً شائقة وحية أمام جمهور الحضور، حضرت من خلالها أشهى الأطباق والوجبات المبتكرة النكهات والألوان.

وتشير لهذا الأمر خلود الجنيدي، مديرة الفعاليات والأنشطة في القصباء، قائلة: «يأتي مهرجان هذا العام تزامناً مع أفراح الشارقة واحتفالاتها المستمرة بمناسبة اختيارها كعاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2014، وليعبّر هو الآخر عن مشهد نابض بالحياة من مشاهد مجموع برامجنا الترفيهية التي تحتفي بالعائلة، مسجلاً في نسخته الحديثة إنجازا آخر يضاف لرصيد مكتسباته السابقة، وحيث نواصل عبره نهجنا وسعينا الدائم لجعل إمارتنا الباسمة ملتقى مفتوحاً للجماهير، يستقبل ويحتضن كافة الجنسيات والفئات بذات الترحاب والمودة، لنقدم للجميع وعبر هذه التظاهرة الشعبية والاجتماعية اللافتة، جملة من الفعاليات والأنشطة الأسرية التي تتميّز بالمتعة الممزوجة بعناصر الفائدة».

عروض يومية حية

ويذكر أن منافسات الطبخ العائلي حظيت هذا الموسم باهتمام تفاعلي كبير، مستقطبة جمهوراً غفيراً من المشاهدين والحضور، والذين قدموا إلى القصباء من كل حدب وصوب في سبيل التمتع بهذه الفقرة الحماسية المتميّزة، وحيث اشترك عبرها حتى الآن حوالي أكثر من 16 أسرة ومن جنسيات مختلفة، قدم كل منهم أفكاراً وأطباقاً متعددة النكهات والمذاقات، والتي تباينت واختلفت فيما بينها لناحية طرق الإعداد، التحضير، والتقديم، من خلال عروض يومية حية ووسط أجواء احتفالية حافلة بالحيوية والحماس، وتصف المتنافسة وربة الأسرة هيفاء الشحي (26 عاماً)، طبيعة مشاركتها في هذه الفقرة العائلية، وتقول: «أنا سيدة متزوجة حديثاً ولكني شغوفة ببرامج الطهو وتحضير الوجبات، ووجدت في هذا المهرجان فرصة سانحة لأجرب مهارتي في فن إعداد الطعام، فاشتركت مع ابنة أختي في هذه الفقرة المميزة، لنّعد معا وجبة غذاء مكتملة العناصر مكونة من طبقي الأرز الأبيض مع مرقة الدجاج الحار، وحيث أضفنا عليهما نكهات عربية وتحابيش خاصة مميزة النكهة والرائحة، كما زينا طبقنا الجميل هذا بتشكيلة من الخضراوات الطازجة، لننافس به مع عائلة إماراتية أخرى من فريق «الكتبي»، والتي أعدت هي الأخرى طبقاً شهياً من البرياني التقليدي على الطريقة الخليجية، بالإضافة لصحن السلطة الخضراء».

تجربة جديدة ممتعة

تقول أميرة إبراهيم «طالبة جامعية»، وإحدى المشاركات في أحد فرق الطهي: «اشتركنا كعائلة في هذا النشاط من أجل المتعة فقط، وخوض تجربة جديدة، وقد حظينا طوال الوقت بتشجيع كبير من قبل الحضور، وبالرغم من عدم فوزنا في نهاية المسابقة وخروجنا منها بفارق بسيط، إلا أننا كنا مستمتعين بكل لحظة منها، وأعتقد أن هذا هو بيت القصيد والهدف من وراء المنافسات الجماهيرية المشوقة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا