• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

متظاهرون موالون لموسكو يقتحمون مقراً إدارياً في شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

اقتحم نحو خمسين متظاهراً موالياً لموسكو أمس مقر الإدارة المحلية في دونيتسك بشرق أوكرانيا بعدما نجحوا في تخطي حواجز الشرطة.

وخرج هؤلاء من حشد ضم نحو ألفي شخص تجمعوا في ميدان المدينة الرئيسي، ورموا المفرقعات على رجال الشرطة الذين أحاطوا بالمبنى الحكومي، ونجح الناشطون بعد ذلك في رفع العلم الروسي فوق المبنى المؤلف من 11 طابقاً.

من جانب آخر، عثر على صحافي وناشط في حزب سفوبودا (حرية) القومي الأوكراني مقتولاً، وتحمل جثته آثار تعذيب، وذلك بعد يوم من خطفه، وفق ما أعلن الحزب أمس.

وقال الحزب في بيان إن جثة فاسيلي سيرغيينوكو عثر عليها أمس الأول في غابة قرب قرية فيغراييف بوسط البلاد على بعد حوالى 120 كلم جنوب شرق كييف.

وأضاف الحزب أن جثة الصحافي كانت تحمل «آثار تعذيب» وجروحاً بواسطة سكين، موضحاً أنه كان خطف من أمام منزله مساء الجمعة بأيدي ثلاثة مجهولين أجبروه على ركوب سيارة.

وأكدت النيابة المحلية العثور على جثة الصحافي من دون أن تدلي بمعلومات إضافية، لافتة إلى «إجراء تحقيق».

وأورد حزب سفوبودا أن فاسيلي سيرغيينكو تعرض أخيراً لتهديدات، وقد يكون مقتله مرتبطاً بمقالات كتبها عن رجل أعمال نافذ في المنطقة لم يسمه الحزب.

وإضافة إلى عمله كصحافي، كان سيرغيينكو ناشطاً في سفوبودا وشارك في التظاهرات الموالية لأوروبا التي شهدتها كييف وأدت إلى إطاحة الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش في نهاية فبراير. (كييف - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا