• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«العفو الدولية» تتهم «حماس» بارتكاب جرائم حرب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مارس 2015

القدس المحتلة، غزة (وكالات)

اتهمت منظمة العفو الدولية، أمس، الفصائل الفلسطينية المسلحة بارتكاب جرائم حرب وقتل مدنيين إسرائيليين وفلسطينيين بالصواريخ أثناء مقاومتها العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة صيف العام الماضي!

وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة فيليب لوثر، في بيان أصدره في القدس المحتلة: «عمدت الفصائل الفلسطينية المسلحة، بما في ذلك الجناح العسكري التابع لحركة حماس إلى تكرار شن هجمات غير مشروعة أثناء النزاع، ما أدى إلى مقتل ستة مدنيين إسرائيليين، وإصابة آخرين بجروح». وأضاف: «بشنها تلك الهجمات، أظهرت الفصائل استخفافاً صارخاً بتبعات انتهاكاتها على المدنيين في كل من إسرائيل وقطاع غزة».

وتابع: «لا يمكن إنكار الأثر المدمر للهجمات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين أثناء النزاع، لكن لا يجوز أبداً التذرع بالانتهاكات التي يرتكبها أحد طرفي النزاع لتبرير ارتكاب الخصم انتهاكات مقابلة». واستدرك قائلاً: «حقيقة أن الجماعات المسلحة الفلسطينية تبدو أنها نفذت جرائم حرب بإطلاق عشوائي للصواريخ وقذائف الهاون، لا تحل القوات الإسرائيلية من التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي».

واتهمت «حماس» المنظمة بالانحياز للاحتلال الإسرائيلي، رافضة اتهامها للفصائل بارتكاب جرائم حرب. وقالت، في بيان أصدرته في غزة، إن المنظمة «مارست عملية تزوير وقلب للحقائق مقصودة بانحياز واضح للاحتلال وقامت بعملية خلط مقصودة، لجعل الضحية مثل الجلاد، بل قلب متعمد للحقائق هدفه تبرئة إسرائيل من الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب بحق الشعب الفلسطيني».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا