• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إقبال ضعيف على حديقة الحيوان

حرارة الطقس تحد من جمهور المتنزهين أول أيام العيد في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يوليو 2016

محسن البوشي (العين)

ارتفاع درجة الحرارة ونسب الرطوبة حد كثيراً من إقبال جمهور الأسر والعائلات على الحدائق والمتنزهات الترفيهية بالعين أمس، في أول أيام عيد الفطر المبارك، حيث أحجم جمهور المتنزهين تقريباً من الكبار والصغار عن الخروج منذ الصباح للاستمتاع بالأنشطة والفعاليات التي تنظمها المتنزهات لاستقطاب الزوار خلال أيام عطلة العيد.

وكانت حديقة الحيوان في العين الأكثر تأثراً من حيث تراجع نسبة إقبال الزوار قياساً بطبيعة هذا المرفق السياحي الترفيهي البارز في المدينة الذي يشهد في العادة إقبالاً لافتاً منذ الصباح، خاصة في تلك المناسبات، حيث تستقطب الحديقة أعداداً غفيرة من جمهور المتنزهين من مختلف مناطق الدولة وبعض الدول المجاورة، فقد لوحظ وحتى الساعة الواحدة من ظهر أمس تراجع أعداد الزوار بالمقارنة بمستوى الإقبال في التوقيت نفسه بمناسبات سابقة.

ولجأت شريحة لا بأس بها من الأسر والعائلات التي تعودت على الخروج للتنزه في أول أيام العيد إلى المراكز التجارية «المولات» كبديل مناسب، هرباً من ارتفاع درجة حرارة الطقس حيث شهدت المراكز التجارية الكبرى في المدينة كالعين مول، الجيمي مول، الهيلي مول وغيرها إقبالاً معقولاً أفضل منه كثيراً بالحدائق والمتنزهات المفتوحة، وإن كان أيضاً بدرجة أقل من المعتاد لنفس ظروف ارتفاع درجة حرارة الجو.

وكانت حديقة الحيوان في العين وبلدية المدينة قد أعلنتا عن برامج وفعاليات عديدة مشوقة لاستقطاب جمهور الزوار خلال عطلة عيد الفطر المبارك، وتضمنت فعاليات حديقة الحيوان التي أعلنتها بالمناسبة للجمهور عروضاً مثيرة لمشاهدة قط الرمال العربي عن قرب، وعروض التمساح القزم من أدغال أميركا الجنوبية، وعروض جوارح الصحراء، وإتاحة الفرصة للأطفال لركوب الحيوانات، وإطعام الأيل الأرقط، الثور الأزرق والظبي الهندي في المعرض الآسيوي، بالإضافة إلى رحلات السفاري التي توفر للزائرين أجواء المغامرات الأفريقية والتعرف إلى الحيوانات المتنوعة في أجواء ساحرة وقت الغروب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض