• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إقبال على المتنزهات رغم ارتفاع الحرارة

المراكز التجارية والحديقة المائية برأس الخيمة تجتذب الجمهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يوليو 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

شهدت المراكز التجارية برأس الخيمة والحديقة المائية «ICE LAND» في الإمارة إقبالاً كبيراً من الجمهور في أول أيام العيد، الذي فضل البعض قضاء الإجازة بالأجواء الطبيعية خاصة مع اشتداد درجات الحرارة، كما شهدت العديد من الأماكن العامة وحديقة صقر وكورنيش القواسم توافد الكثير من الأسر والعائلات لهذه الأماكن التي شهدت تطويراً خاصة في ألعاب الأطفال.

وقال المواطن محمد المنصوري: إن شدة الحرارة دفعت الكثير من الجمهور إلى الحديقة المائية والشواطئ والمراكز التجارية، خاصة خلال الفترة الصباحية فيما لقيت الأماكن المفتوحة بالإمارة، إقبالاً من الجمهور خلال الفترة المسائية خاصة كورنيش القواسم وحديقة صقر، مشيراً إلى أن توافر مختلف الألعاب المحببة للأطفال ساهم في اجتذاب الكثير من الأسر.

وقال طلال الزعابي، إن حرارة الطقس لم تمنع الأهالي والمقيمين من الاحتفال بالعيد سواء في المراكز التجارية أو الحدائق العامة والكورنيش والشواطئ، مطالباً بضرورة حل مشكلة غياب المرافق عن الكورنيش، حتى تكتمل الاستفادة من هذه الشواطئ، أسوة بمختلف الشواطئ على مستوى الدولة، التي تضم جميع المرافق المطلوبة، مثل الحمامات والمظلات ومواقف السيارات وممرات «الانترلوك».

وأوضح المهندس أحمد الحمادي مدير عام الدائرة أن حملات التوعية بالقوانين البيئية التي طبقتها دوريات «راقب» ساهمت في تراجع المخالفات البيئية الخاصة برمي القمامة وترك المخلفات في غير الأماكن المخصصة لها، لافتاً إلى أن الدائرة وضعت العديد من صناديق القمامة في الأماكن المفتوحة والحدائق، وعلى جانبي شارع الشيخ محمد بن زايد، لتلافي المخالفات التي كان البعض يرتكبها في السابق بترك مخلفات الأكل والتخييم في هذه الأماكن.

وأضاف: الصيانة التي أجريت لحديقة صقر والألعاب الجديدة التي تم جلبها لقيت تجاوباً كبيراً من الأطفال على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن هناك مشروعاً يجري العمل عليه، بالتعاون مع هيئة السياحة لإنشاء عدد من المرافق على الشواطئ خاصة الوقاع خلف المعهد السعودي والذي يشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور، لافتاً إلى أن المشروع يشمل إنشاء حمامات ومواقف جديدة للسيارات، مشيراً إلى أن الدائرة أطلقت خلال العامين الماضيين خدمة راقب الشواطئ والتي ساهمت بشكل كبير في تراجع المخالفات البيئية على شواطئ الإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض