• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«دعاة السلام» ينظمون رحلة إنسانية إلى سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

ينظم النادي الاجتماعي السوري في بريطانيا رحلة إلى سوريا تحت شعار «دعاة السلام»، تضم شخصيات بريطانية وأوروبية وغربية بارزة خلال الفترة من 9 إلى14 أبريل الحالي. وأبلغ مدير النادي، محمد القريشي، «يونايتد برس إنترناشونال» أمس، بأن الرحلة تضم ناشطين وأكاديميين ورجال دين مسيحيين ومسلمين، بينهم الناشطة الإيرلندية الحائزة جائزة نوبل للسلام ميريد ماغواير، وزعيم حزب «ويكيليكس»، جون شيبتون، والد مؤسس موقع ويكيليس جوليان أسانج، والأب ديف سميث من الكنيسة الأنجليكانية في أستراليا، والدكتور داكلين هايز من جامعة ساوثامبتون البريطانية. وأضاف القريشي أن الهدف من رحلة دعاة السلام هو إعادة التواصل بين سوريا وأوروبا بعد فرض العقوبات عليها من قبل الاتحاد الأوروبي، وتمكين الوفد الزائر من تكوين صورة واقعية على الأرض حول حقيقة ما يجري من أحداث عليها وتتناقض بشكل كبير مع ما تروجه وسائل الإعلام، وفتح حوار مباشر بين رجال الدين الأوروبيين والسوريين حول التعايش بين مختلف الأديان في سوريا. وسيعقد الوفد لقاءات مع شخصيات دينية على رأسها مفتي سوريا بدر الدين حسون، والبطريرك يوحنا العاشر يازجي، وممثلي الهلال الأحمر السوري والمنظمات الإنسانية، ويقومون بزيارات ميدانية إلى المواقع المقدسة والأماكن المتضررة. (لندن - يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا