• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

عائلة كونتي ترفض السيارات الفارهة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

محمد حامد (دبي)

يتقاضى أنتونيو كونتي المدير الفني لفريق تشيلسي 9 ملايين إسترليني سنوياً، أي ما يعادل 45 مليون درهم، وعلى الرغم من ذلك يرفض شراء أو استخدام السيارات الفارهة غالية الثمن، وفي الوقت الذي يتسابق فيه نجوم كرة القدم من لاعبين ومدربين في الاستعراض بسياراتهم غالية الثمن من الماركات الشهيرة، فإن كونتي قرر أن يبتعد كلياً عن هذه الأجواء.

سيارة كونتي الحالية هي «نيسان جوكي» التي لا يتجاوز سعرها 15 ألف جنيه استرليني، وحينما تعرضت هذه السيارة لبعض الأضرار، وخضعت لبعض الإصلاحات قرر كونتي استخدام سيارة بديلة صغيرة أيضاً، وهي تويوتا يارس، مما يؤكد أن اهتمامه باقتناء أو قيادات السيارات الفارهة أبعد ما يكون عن تفكيره.

وعلى الرغم من أن الصحافة الإنجليزية رصدت كل تفاصيل استخدام كونتي للسيارات الصغيرة، فإنها لم تصدر أحكاماً تتعلق بشخصية المدرب الإيطالي، ولن تطلق عليه وصفاً سلبياً مثل «البخيل»، أو إيجابياً مثل «المتواضع»، بل تركت المجال له ليعبر عن وجهة نظره هو وعائلته التي تتكون من زوجته إليزابيتا، وابنته فيتوريا، حيث تفضل العائلة السيارات الصغيرة لأنها تكفي للذهاب بالابنة إلى المدرسة، كما أنها جيدة لعائلة صغيرة.

ووفقاً لما نقلته صحيفة «الصن» عن كونتي، قال: هذه السيارة الصغيرة تناسب زوجتي تماماً، فهي لم تكن تجيد القيادة وفقاً للنظام الإنجليزي الذي يجعل عجلة القيادة في الجهة اليمنى، ومن ثم فإنها تتحكم في حركتها جيداً، كما أن وسيلة مواصلات لابنتنا في طريقها للمدرسة، وفي بعض الأحيان نخرج معاً لتناول العشاء في الحي الذي نقيم به، وبالنظر إلى هذه الاستخدامات فإننا لا نحتاج إلا لسيارة صغيرة.

وطرح كونتي تساؤلاً يعبر به عن طريقة تفكيره، حيث قال: لماذا يجب علينا شراء سيارة فيراري أو بورشه من أجل أخذ ابنتنا للمدرسة؟ بالطبع يتوجب على كل شخص معرفة احتياجاته بدقة، سيارة صغيرة أكثر من كافية بالنسبة لي ولعائلتي.

اللافت في الأمر أن غالبية نجوم تشيلسي لديهم سيارات فارهة يتراوح سعرها بين 100 إلى 150 ألف جنيه إسترليني، والبعض منها يفوق هذا السعر، وعلى رأس هؤلاء النجوم دافيد لويز، وويليان، وكورتوا وغيرهم من النجوم، في الوقت الذي يقتني فيه المدير الفني كونتي سيارات يتراوح سعرها بين 10 و15 ألف جنيه إسترليني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا