• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

تجدد حياتهم وتعيد إليهم النشاط والحيوية

إجازة العيد للموظفين..رحلة استثنائية مع السفر والترفيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يوليو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

فوجئ العديد من الموظفين في القطاع الحكومي بأن لديهم فرصة للحصول على إجازة طويلة نسبياً بعد انقضاء أيام الشهر وبمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، وهو ما يدفع الكثيرين منهم إلى استغلالها في السفر والسياحة الداخلية، سواء بالنسبة للمواطنين أو المقيمين، فضلاً عن أن قطاعاً آخر منهم يفضل السفر إلى البلدان التي ينتمون إليها، خصوصاً أن مدة الإجازة تسمح بأن يستغلها الجميع في الترفيه والسفر وتجديد العلاقات الإنسانية وارتياد المنتجعات السياحية، وعلى الرغم من ذلك فإن هناك بعض الفئات قد تركن إلى الراحة والاستجمام مع أسرهم بحيث يستغلون هذه الأيام التي تقارب العشرة في تجديد نشاطهم واستعادة وجه الحياة بصورة إيجابية حتى يعودوا إلى محيطهم العملي وهم أكثر استعداداً لمواصلة مهامهم الوظيفية بحيوية.

مباهج العيد

تقول المستشارة الاجتماعية والأسرية الدكتورة أمينة الماجد «تجدد بطبيعة الحال إجازة عيد الفطر حياة أفراد المجتمع بوجه عام وتساعد قطاع الموظفين على الاستجمام وأخذ راحة من العمل قليلاً للاستمتاع بمباهج العيد والالتقاء بالأقارب والأحبة، خصوصاً أن إجازة موظفي القطاع الحكومي وصلت إلى نحو 10 أيام وهو ما يدعو الكثير منهم إلى استغلالها بشكل أمثل وبما يحقق نوعاً من الراحة النفسية والاستقرار الاجتماعي، لافتة إلى أن كل أسرة من حقها أن تخطط لمثل هذه المناسبة السعيدة وتشرع في السفر أو الذهاب إلى زيارة الأهل والأقارب في إمارات الدولة المختلفة ومن ثم ارتياد المنتجعات السياحية أو السفر إلى الخارج.

نسيج المجتمع

وتشير إلى أن المقيمين لديهم فرصة عظيمة أيضاً تتمثل في السفر إلى بلدانهم والالتقاء بالأهل بما يؤكد أهمية الإجازات في تجديد العلاقات الاجتماعية والتواصل الحميم بين الكبار الصغار وارتياد المجالس التي تعد مدارس ترسخ في نفوس الجميع العادات والتقاليد وترى الماجد أن الترفيه مهم جداً وهو ما يشجع هؤلاء الموظفين على الذهاب إلى الأماكن السياحية والترفيهية ومن ثم ممارسة الهوايات المفضلة سواء للكبار أو الصغار لافتة إلى جميع هذه الأنشطة تعمل على استعادة الأجواء الحميمية وتساهم في الاستقرار النفسي والاجتماعي لأفراد المجتمع لكون هؤلاء الموظفين جزء من نسيج هذا المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا