• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

احتفت بالفائزين في برنامج الأداء الحكومي المتميز

شرطة دبي تختتم برنامجاً تدريبياً حول خدمة العملاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

شهد العميد أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب في شرطة دبي، حفل تخريج دورة خدمة المتعاملين والتي اشتملت على أربعة برامج تدريبية استفاد منها 108 منتسبين من وزارة شؤون الرئاسة وأكاديمية الاتصالات، إضافة إلى العاملين في مواقع تقديم الخدمة في مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة في دبي.

وأكد العميد بن دلموك في كلمة حفل التخريج الذي حضره العقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة بالوكالة، وسالم سعيد النعيمي، مدير عام أكاديمية الاتصالات بالوكالة، أن مهام خدمة العملاء هي جوهر عمل المؤسسات على اختلاف اختصاصاتها، ويكتسب رضا العملاء أهمية لمعظم المؤسسات الكبرى التي تضع رضا المتعاملين في سلم أولوياتها.

ودعا العميد أحمد حمدان بن دلموك المنتسبين إلى تحقيق الاستفادة الفعلية من البرنامج والعمل على تطبيقه ضمن مهام العمل اليومي، واعتماد المرونة في تطبيق اللوائح والأنظمة تحقيقا لتقديم الخدمة المرجوة للعميل، والسعي إلى العمل بطرق غير تقليدية تعكس قدراتهم على الإبداع والابتكار في التعامل مع المعيقات وحلها. من جانبه أشاد سالم سعيد النعيمي، مدير عام أكاديمية اتصالات بالوكالة، على التعاون القائم بين شرطة دبي والأكاديمية. وفي الختام قام العميد أحمد حمدان بن دلموك يرافقه العقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا وسالم سعيد النعيمي بتوزيع الشهادات على الخريجين. إلى ذلك احتفت الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، بالفائزين في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وقامت بتوزيع الورود على الفائزين، وتقدم العقيد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع بالوكالة، بأسمى التهاني وخالص الشكر لمنتسبي شرطة دبي.

وقال العقيد خالد علي شهيل، خلال تقديم التهنئة للعقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا، مدير الإدارة العامة بحضور المقدم يوسف اللوغاني، مدير إدارة الشؤون الإدارية، والرائد سالم أكرم، مدير إدارة المراسم والتشريفات بالوكالة في الإدارة العامة لخدمة المجتمع، إن شرطة دبي تولي جل اهتمامها بالمورد البشري، فلولا هؤلاء المتميزين من كوادرنا البشرية لما وصلت شرطة دبي إلى ما وصلت من تطور، وأصبحت اليوم تنافس أعرق المؤسسات الشرطية العالمية، مؤكداً حرص اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، على دعم العاملين، والتواصل معهم. (دبي - الاتحاد)

     
 

عميل أم متعامل

عميل أم متعامل استخدمت كلمتا عملاء ومتعاملين كمترادفتين لمعنى واحد. لندقق في ما يلي 1-في اللغة العربية، الميزان الصرفي لعميل فعيل، والميزان الصرفي لمتعامل متفاعل. 2-عملية التواصل في “فعيل” ذات اتجاه واحد، من الفاعل إلى المفعول به (حسب المصطلح النحوي)، أي من المرسل إلى المستقبل. 3- أما عملية التواصل في “متفاعل” فهي ذات اتجاهين، أي من المرسل الى المستقبل، والعكس أيضا. 4- فإذا أخذنا البعدين اللغوي (الصرفي والنحوي) والإداري (الاتصالي)للمصطلح نخلص إلى أن استخدام كلمة متعامل أكثر إيجابية ودقة لوصف العلاقة بين مقدم ومتلقي الخدمة فهي علاقة تشاركية تتميز بتبادل الرسائل بينهما.د. عبدالرحمن الهاشمي

د. عبدالرحمن الهاشمي | 2014-04-07

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض