• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يتفوقون هجومياً على جوميز وموللر وأوزيل

جريزمان وباييه وجيرو «مثلث الرعب» في «اليورو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يوليو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

يقف ثلاثة لاعبين فقط في منتخب فرنسا وراء 90% من الأهداف التي سجلها «الديوك»، قبل المواجهة الحاسمة أمام ألمانيا اليوم، وهم أنطوان جريزمان نجم أتليتكو مدريد وهداف البطولة حتى الآن «4 أهداف»، وديمتري باييه لاعب ويستهام يونايتد «3 أهداف» وأوليفييه جيرو لاعب أرسنال «3 أهداف».

وفي تقرير، قالت صحيفة «ليكيب»: إن منتخب «الديوك» أصبح على قمة أفضل هجوم في البطولة، بفضل هذا الثلاثي الرهيب، الذي سجل عشرة أهداف من الـ 11هدفاً التي أحرزها الفريق «بوجبا سجل هدفاً»، وتفوقوا بها على كل مهاجمي المنتخبات الأخرى في البطولة، حتى المنتخب الألماني الذي يواجهونه اليوم.

وتابعت الصحيفة: لم يكن هذا الأداء الجيد من الثلاثي مفاجأة، إذ أن التفاهم بينهم كان ملحوظاً في المباريات الودية التي سبقت البطولة، وهم يكملون بعضهم البعض، ولكل منهم مهاراته المختلفة عن الآخر، وهو ما انعكس على نجاحهم في تسجيل الأهداف، والمساهمة في صناعتها.

ولأن لغة الأرقام لا تكذب، فقد أوردت الصحيفة بعض الأرقام من المباريات الخمس الأولى التي لعبها «الديوك»، ونجح خلالها جريزمان في تسجيل أهدافه الأربعة، فضلاً عن صناعته لتمريرتين حاسمتين، وقالت: إن جريزمان «الضلع الأول» في المثلث الهجومي كان أكثر لاعب في الثلاثة تسديداً على المرمى بنسبة 5. 61%، والأكثر ظهوراً في الثلاثين متراً الأخيرة، بنسبة 78%، وذلك أكبر دليل على تأثيره الكبير على اللعب الهجومي لمنتخب «الزرق».

أما ديمتري باييه - والكلام للصحيفة – فقد سجل أهدافه الثلاثة في ثلاث مباريات، بواقع هدف في كل مباراة، وصنع تمريرتين حاسمتين، وفرض نفسه بقوة لاعباً أساسياً في الفريق، على حساب أنطوني مارسيال لاعب مانشستر يونايتد، بل اعتبره ديدييه ديشامب المدير الفني «الحل النموذجي» للجبهة الهجومية اليسري، ولعل أكبر شاهد على قدرته غير العادية في صنع الفارق، حصوله على لقب «رجل المباراة» مرتين، الأولى أمام رومانيا، والثانية أمام ألبانيا في الدور الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا