• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طالبات «الساكورا» بجامعة الإمارات يستعرضن مراحل تطور الدولة ونهضتها28

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 أبريل 2014

استعرضت طالبات نادي الساكورا الياباني بجامعة الإمارات مراحل نمو وتطور الدولة والنهضة الحضارية الكبيرة التي حققتها في مختلف المجالات وما واكبها من طفرة عمرانية واقتصادية كبيرة.

وقدمت طالبات النادي ـ الذي يعنى بنشر اللغة والثقافة اليابانية وتعزيز التواصل بين الطلبة في البلدين، أمام وفد طلابي زائر من مدرسة فوجي لوكا اليابانية عرضا حول تاريخ ومراحل تطور ومقومات جامعة الإمارات وإنجازاتها وأنشطتها وأهدافها.

وقالت آمنة الدرمكي التي أشرفت على تنظيم برنامج الزيارة، إن عرض طالبات نادي الساكورا الياباني بالجامعة اشتمل على معرض تراثي شعبي يحكي قصة الموروث الإماراتي العريق، بما فيه من أزياء شعبية وأكلات تراثية إماراتية، وشكل ونمط الحياة القديم في الإمارات، والتطور العمراني والحضاري الذي شهدته الدولة على مختلف الصعد.

وقدمت طالبات مدرسة فوجي ميجا أوكا اليابانية من جانبهن عرضاً عن المدرسة، إضافة إلى جملة من العروض الأخرى المتنوعة شملت بعض الفنون القتالية مثل فن “شورينجي كيمبو”، وهي إحد الفنون القتالية الشبيهة بالكاراتيه، وفن“الشودو”فن الكتابة باللغة اليابانية على الأوراق الكبيرة، وعرض للأزياء الشعبية اليابانية.

وكان وفد يضم 18 طالبة وعددا من المعلمين من مدرسة فوجي ميجا أوكا اليابانية، زار مؤخراً جامعة الإمارات في إطار التعاون المشترك بين الجامعة والمدرسة وضمن برنامج تبادل الزيارات الطلابية مع نادي الساكورا الياباني الطلابي في جامعة الإمارات.

حضر الفعاليات التي أقيمت بالحرم الجامعي الجديد الدكتور غالب الحضرمي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل والدكتور رياض المهيدب نائب مدير الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، إضافة إلى الطالبات عضوات نادي الساكورا الجامعي.

وأكد الحضرمي أهمية الزيارة في اطلاع طالبات جامعة الإمارات على مختلف الثقافات خاصة الثقافة اليابانية من خلال تفعيل التواصل مع الشعب الياباني ممثلا هنا في شريحة الطلبة، مشدداً على حرص قطاع شؤون الطلبة والتسجيل في الجامعة على تعزيز هذه المفاهيم ومد جسور التلاقي بين طلبة الجامعة وطلبة المؤسسات التعليمية الأخرى. وأشاد ناروتوشي يوشيدا المسؤول عن التبادل الثقافي في المدرسة اليابانية بالحفاوة التي استقبل بها الوفد الياباني، وكرم الضيافة الإماراتية العريقة، إضافة إلى ما تتحلى به طالبات الإمارات من وعي وثقافة ما يشجع على استمرارية الشراكة العلمية الثقافية بين الجانبين، مؤكداً حرص المدرسة اليابانية على تكرار هذه الزيارات.وأشارت الطالبة نوف البلوشي رئيسة نادي الساكورا الياباني الطلابي، إن النادي قام بتنظيم جولات تعريفية لوفد المدرسة اليابانية داخل مدينة العين، شملت أهم الأماكن التراثية والسياحية في المدينة كالمتحف وحديقة الحيوانات، بالإضافة إلى زيارة إلى مدينة أبوظبي للتعرف على معالمها، وجامع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله،وأبراج الاتحاد ومدينة عالم فيراري. (العين - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض