• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تكثيف دوريات الشرطة لتيسير الحركة المرورية

إقبال على شراء مستلزمات العيد في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يوليو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

شهدت الأسواق التجارية في الشارقة إقبالاً من الأهالي، استعداداً لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث توافد الكثيرون على المحال لشراء ملابس العيد وخاصة للأطفال، وتزينت المتاجر لاستقبال زبائنها.

ووُجدت الدوريات المرورية التابعة للقيادة العامة للشرطة أمام المحال والأسواق التجارية وفي الشوارع الحيوية، لتيسير الحركة المرورية، ومنع الازدحام في الشوارع أو عرقلة السير، وكذلك تجنب اصطفاف المركبات بشكل يعطل الحركة المرورية، تخفيفاً على الأهالي مرتادي تلك الأسواق.

وتوافد العديد من الأشخاص على محطات المواصلات العامة خصوصاً في منطقة الجبيل بالإمارة لاستخدام الحافلات والمواصلات العامة في التنقل بين إمارات الدولة أو عبر الرحلات الداخلية بالمدينة، حيث نظمت الرحلات بصورة مبسطة وميسرة تسهيلاً على المستخدمين.

كما أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة الانتهاء من كافة الاستعدادات للوجود أمام المساجد التي تقام فيها صلاة العيد، وكذلك أمام المراكز التجارية والمتنزهات لتيسير الحركة المرورية ومنع الازدحام، وأكدت أيضاً مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع في كل من مستشفى القاسمي والكويت في الإمارة، استعداد أقسام الطوارئ لاستقبال أي حالات مرضية أو حوادث من الممكن أن تقع وفق جدول عمل يوفر وجود الفرق الطبية على مدى 24 ساعة.

وقال حسن سليمان، من سكان مدينة الشارقة، حضرت بصحبة أبنائي إلى السوق المركزي بالشارقة لشراء ملابس العيد، وكذلك الأحذية لإدخال البهجة على نفوسهم، مشيراً إلى أن لعيد الفطر المبارك فرحة خاصة للجميع بعد قضاء شهر الصوم.

وأضاف أنه من اللافت للنظر أن هناك بعض الازدحام بالحركة المرورية، خصوصاً في ساعات الليل وبعد صلاة التراويح خلال الأيام القليلة الماضية، في المناطق والأسواق التجارية لخروج الكثيرين لشراء احتياجاتهم استعداداً للعيد، مع قلة ساعات افتتاح المحال التجارية وقصر الوقت لانشغال الناس بالعبادة، إلا أن هناك أيضاً وجوداً أمنياً لرجال المرور محاولين تيسير الحركة.

وقال محمد عبدالرحمن أميري، من مواطني الشارقة، أن غالبية الأسر، ترددت على الأسواق خلال الأيام الماضية لشراء احتياجاتهم من ملابس العيد للأطفال وسط فرحة الجميع بقدوم عيد الفطر المبارك وبعد شهر حافل بالعبادة.

وأشار إلى أنه مع ارتفاع درجات الحرارة، سيحرص الجميع على الاحتفال بأول أيام عيد الفطر المبارك في المراكز التجارية الكبرى والأماكن المغلقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض